“حزب الله” مستنكرا القرار البريطاني ضد “حماس”: استمرار للسياسة المنحازة لإسرائيل

كتب .وجدى نعمان

 

 

استنكر “حزب الله” اللبناني بشدة قرار الحكومة البريطانية تصنيف حركة “حماس” الفلسطينية “تنظيما إرهابيا”، معتبرا أن القرار “خاطئ وظالم”.

وقال الحزب في بيان له، إن “هذا القرار هو استمرار مؤسف للسياسة البريطانية التي تتصف بالانحياز التام إلى جانب العدو الصهيوني وسياساته القائمة على القتل والإرهاب والمجازر والتدمير”.

ودعا الحزب في بيانه “الحكومة البريطانية إلى مراجعة حساباتها الخاطئة والعودة عن هذا القرار الظالم”.

وأضاف: “أننا نعتقد بكل إيمان ويقين أن هذا القرار لن يوثر على شعبنا الفلسطيني المقاوم وعلى حركة المقاومة الإسلامية حماس ومجاهديها الشرفاء وعلى سائر فصائل المقاومة، بل سيزيدها عزيمة وإصرارا على المقاومة والجهاد حتى النصر والتحرير”.

وأعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، أمس الجمعة، أنها “اتخذت إجراءات لحظر حركة “حماس” في المملكة المتحدة”.

وكتبت على “تويتر”، أن “حماس تحظى بقدرات إرهابية ملموسة، بما يشمل الوصول إلى ترسانة أسلحة واسعة ومتطورة ومنشآت لتدريب الإرهابيين”.

من جهتها، انتقدت حركة “حماس” بشدة قرار الحكومة البريطانية حظرها بالكامل في المملكة المتحدة وطالبت المجتمع الدولي بالكف عن ممارسة “ازدواجية المعايير” بحقها.

وكتبت “حماس” في بيان صحفي أصدرته اليوم الجمعة، تعقيبا على إجراءات حظر الحركة: “للأسف الشديد فإن بريطانيا تستمر في غيها القديم، فبدلا من الاعتذار وتصحيح خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني، سواء في وعد بلفور المشؤوم أو الانتداب البريطاني الذي سلم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية، تناصر المعتدين على حساب الضحايا”.