حفيد الفنان الراحل كمال الشناوي يكشف عن موقف حدث له مع زوجة هاني شاكر وتعاملها بطريقة “متعجرفة” معه

كتب .وجدى نعمان

 

كشف الفنان الشاب عمر الشناوي، حفيد الفنان الراحل كمال الشناوي عن موقف حدث له مع زوجة الفنان هاني شاكر، تعاملت فيه الأخيرة بشكل “متعجرف” معه، وترك أثرا سلبيا سيئا في نفسه.

وكتب الفنان الشاب منشورا له عبر حسابه في “فيسبوك”، قال فيه “أنا نفسي احكي عن موقف حصلي أثناء ذهابي للأوبرا لاستلام تكريم بالنيابة عن جدي الراحل كمال الشناوي ربنا يرحمه. وكان الحفل ده بيكرم فيه الزعيم عادل إمام والفنانة الجميلة لبنى عبد العزيز وبيقدم الحفل الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين، وقتها كان عمري 21 سنة ولبست بدلتي الوحيدة ورحت وكنت مرعوب بكوني أول مره يبقي ليا صلة لوحدي بالوسط الفني وناسه بدون وجود جدي معي. فقعدت في المكان المخصص لجدي الله يرحمه ومنتظر التكريم يبدأ”.  

وتابع: “دخلت زوجه الفنان هاني شاكر مصطحبه معها ابنها وصديق له وكان المكان المخصص لهم بجانبي ولكن المشكلة هنا أن كان مخصص لهم كرسيين فقط وهما ثلاثة أشخاص قامت السيدة زوجه الفنان هاني شاكر نادهه الفتاه المسؤولة عن تنظيم الجلوس في القاعة وقالتلها مين ده وقاعد هنا ليه”.

واستكمل: “البنت وشوشتها في اعتقادي أن ده المكان المخصص لكمال الشناوي أو ده حفيد كمال الشناوي أو حاجه تانيه الله اعلم قامت قايلة بصوت عالي يقوم احنا ثلاثه هنقعد جنب بعض هنا، البنت ردت قالتلها ده مكانه ومقدرش أقومه فضلت تردد “يقوم أنا مرات هاني شاكر وهو البيحيي الحفله” وبتبصلي بصات اكني حشره قاعده وفضلت واقفه ومش ناويه تتنازل غير لما أنا اقوم”. 

واستطرد حفيد كمال الشناوي: “البنت ردت عليها قالتلها أنا عندي حل ان حضرتك تقعدي في الصف ده وابنك وصديقه يقعدوا في مكان تاني في الصف الخلفك مباشرا ردت قالتلها “لا هو يقوم احنا هنقعد هنا”. أنا كنت محرج جدا الآن اولا أنا لوحدي ومحدش يعرف أنا مين ولأن الناس كلها بدأت تتفرج عليا اكني قاعد في مكان مش مكاني لأن مفيش إنسان هيقوم حد من مكان مخصص له بالجرأه والتعسف ده. في هذه اللحظة سمعت صوت لطيف جدا وكانت الفنانة لبنى عبد العزيز قالتلي تعال يا حبيبي اقعد جنبي الكرسي ده فاضي فقمت بسرعة لأن كنت عاوز الموقف ده ينتهي والناس تنشغل بحاجه تانية قامت مطبطبة عليا وقالتلي متزعلش”.

وأضاف حفيد كمال الشناوي: “الموقف ده أثر في نفسيتي جدا وحسيت اني مليش قيم’. وثانيا حصل في داخلي حاله لخبطة لأن وقتها حسيت بكره تجاه زوجه الفنان هاني شاكر وله هو شخصيا وفنه لأن كان اعتقادي أن الفن وأهله رقي وأخلاق والحصل معايا ده كان أبعد ما يكون عن مخيلتي لأهل الفن ولكن يشاء القدر اني في نفس الموقف فنانه جميلة مثل لبنى عبد العزيز تعدل الدفة وتوريني إن في كل مكان في دائما الحلو والوحش”.

واختتم حفيد كمال الشناوي: “الفن رقي، الفن أخلاق، الفن ليس بالبس والمظاهر والتفاخر بل بالسيره الطيبة وحب الناس ليك ولفنك”.

وتعرضت زوجة هاني شاكر للنقد في التعليقات على منشور حفيد كمال الشناوي، الذي دفع الأخير لكتابة تعليق إضافي قال فيه: “يا جماعة والله أنا آسف بس أنا مش بحكي القصه دي عشان حد يذم في أي حد الهدف مش الذم أو اننا نغلط في حد بل بالعكس. الهدف من القصة إن التعامل معايا في ظل ظروف دخولي القاعة دي يومها فكرني أن ممكن يكون شبيه بإحساس أي حد بيتوقف أو بيتمتع وهو مش فاهم ليه بيتعمل معاه كده وأن تصرف الفنانه لبنى عبد العزيز هداني وريحني”.