رياضة عالمبة وافريقيه

حقيقة منع السلطات الجزائرية فريق نهضة بركان المغربي من دخول البلاد بسبب قميصه

كتب وجدي نعمان

تتضارب الأنباء بشأن تعرض بعثة فريق نهضة بركان المغربي لمضايقات مع وصولها إلى مطار هواري بومدين بالعاصمة الجزائرية لمواجهة اتحاد العاصمة في ذهاب نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية.

وبينما تؤكد وسائل إعلام مغربية أن بعثة فريق نهضة بركان لكرة القدم منعت من مغادرة مطار “هواري بومدين” بالجزائر العاصمة صباح الجمعة بسبب القمصان الرسمية لـ”الفريق البرتقالي” التي تحمل خريطة المملكة المغربية كاملة، نفت مصادر جزائرية تعرض الفريق المغربي لمضايقات.

ونقل موقع “kooora” عن مصادر جزائرية مطلعة، أن بعثة النادي المغربي حظيت باستقبال حار، لحظة وصولها إلى الجزائر، من قبل إدارة فريق اتحاد العاصمة.

وأضافت أن رئيس مجلس إدارة اتحاد العاصمة، كمال حسينة، ونائبه، والمنسق العام للمباراة، المعين من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، مادي ديالو، تواجدوا منذ الصباح الباكر بالمطار، لتسهيل إجراءات دخول نهضة بركان، وسخروا حافلة وعددا من السيارات، لنقل البعثة إلى مقر إقامتها.

ولكن أمن المطار احتجز بعض أمتعة البعثة المغربية، بسبب تضمنها، حسب وصف المصادر، أغراض ممنوعة من دخول الجزائر.

وعلى الجانب الآخر، ذكرت مصادر مغربية لـ”kooora”، أن عناصر نهضة بركان، ما زالت ممنوعة من مغادرة مطار هواري بومدين.

وقالت المصادر المغربية، إنه خلافا للوضع الاعتيادي، في مثل هذه السفريات، فإن أفراد بعثة نهضة بركان قضوا ساعات داخل المطار، ولم يسمح لهم بالمغادرة إلى مقر الإقامة، حتى لحظة كتابة هذه السطور.

وأمام هذا الوضع، افترش لاعبو الفريق المغربي أرض المطار، وأدوا صلاة الجمعة في ردهاته، في انتظار نتيجة الاتصالات التي تجري حاليا لحل الأزمة.

وكشف موقع “kooora”، أن الأزمة تتمثل بالأساس في خريطة المغرب، المطبوعة على قمصان نهضة بركان، والتي تعتبرها الجزائر مخالفة لقوانينها.

ومن المقرر أن تقام مواجهة نهضة بركان ومضيفه اتحاد العاصمة الجزائري بعد غد الأحد.

زر الذهاب إلى الأعلى