حكاية دييجو مارادونا مع الكرة الذهبية

حكاية دييجو مارادونا مع الكرة الذهبية 

عبده الشربيني حمام

مر عام كامل على وفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا، الذي صُنف كأحد أفضل اللاعبين في عالم كرة القدم بفضل قدراته وإنجازاته المبهرة.

الأسطورة الذي فارق الحياة بعمر 60 عاما، بدأ مسيرته في الملاعب عام 1976، ليستمر حتى اعتزاله في 1997.

وحصد مارادونا العديد من الألقاب سواء على مستوى الأندية أو المنتخب الأرجنتيني، أبرزها تتويجه بلقب كأس العالم عام 1986.

كما قاد نابولي للفوز مرتين بلقب الدوري الإيطالي، بالإضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي، كأس إيطاليا والسوبر المحلي أيضا.

وخلال مسيرته القصيرة مع برشلونة، فاز مارادونا مع الفريق بـ3 ألقاب، هي كأس ملك إسبانيا وكأس الليجا والسوبر الإسباني.

ورغم مسيرته المميزة، إلا أن نجم كرة القدم الأرجنتينية الراحل لم يتوج أبدا بجائزة الكرة الذهبية، التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية لأفضل لاعب في العالم سنويا.

جاء ذلك بعدما ظلت المجلة الفرنسية تمنح الجائزة لسنوات طويلة للاعبي أوروبا فحسب، وهو ما حرم مارادونا، القادم من أمريكا الجنوبية، من التتويج بها حتى نهاية مسيرته.

وقبل فترة قصيرة على اعتزاله، قررت “فرانس فوتبول” إجراء تعديلات جذرية بعدما فتحت الباب أمام تتويج اللاعبين من خارج القارة العجوز طالما كانوا ينشطون في الأندية الأوروبية.

ولم يستطع مارادونا الاستفادة من ذلك التعديل الذي طرأ على الجائزة عام 1995، نظرا لأنه كان في نهاية مسيرته وتراجع مستواه بشدة عما كان عليه قبلها بسنوات، نظرا لتقدمه في السن.

لكن المجلة التي تقدم الكرة الذهبية، قامت بمنح مارادونا جائزة استثنائية في ذلك الوقت، تقديرا له على مسيرته الرائعة.