حكاية صمود

عماد فهمي النعيمي/ العراق

لي في لهيب

 النفس حسرة

تحرق الأوصال

 تداري أوجاعها

بصرخة مخنوقة

تقتلها العبرة

وهي تشهد شهادةً

حرفتها الأيام

جاروا عليها ليحطموا 

عنفوانها

قيدو أقلامها

 وأحرقو أوراق أمانيها

فانفجرت بصمت

تغزل من خيوط الصبر

أغنيةً للصامدين

وهي تشاهد عمرها

يعدو رغم أنف الشامتين

فالسماء بخير

لازالت الغيوم تمطر 

أملاً يحيي ماتصحر

في ربيع العمر

فلا تجزعي

  إذا رأيت الطهر

يصلب على مٱذن الصامتين

لا تجزعي إذا رأيت

الضفاف جفت 

من تمرغات الفالنتين

إصمدي 

أجمعي شتاة الشوق

واحضني أغصان الزيتون

لعلها تمد من عمرها

عمراً 

لتشاهدي ورد الياسمين

وهوة يرقص

 على أنغام الحنين