حلقة جديدة من برنامج (عندك فكر ة )

122

 

تقرير/ نهلة الديب

 

 

واليوم بعنوان ( لكل سؤال /جواب عن كورونا)

من خلال بعض الأبحاث التي أجريت عن طريق أطباء متخصصين بخصوص فيروس كورونا سيكون برنامجنا اليوم

وهو عبارة عن بعض الأسئلة حول الفيروس وإجابة الأطباء المختصين عنها
___________________
#١ / ما هو فيروس كورونا ؟

وماهي أعراض هذا الفيروس ؟ ماهو مدى خطورته؟

وكيف نحمي أنفسنا؟؟؟

إن فيروس كورونا هي زمرة واسعة من فيروسات قديمة تشمل فيروسات يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات

في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة.

حيث تستهدف هذه العائلة من الفيروسات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي لدى الإنسان و الثدييات و الطيور، كما تنتمي

 

إليها فيروسات الزكام العادي أيضاً .
______________________
#٢ /ماذا عن فيروس كورونا الجديد ؟

يُعرف الآن فيروس كورونا الجديد هذا باسم فيروس كورونا المسبب لمتلازمة تنفسية حادة . وقد أطلقت عليه هذه

التسمية مجموعة الدراسة المعنية بفيروس كورونا والتابعة للجنة الدولية لتصنيف الفيروسات.

وقد أبلغت الصين عن حدوث حالات عدوى بشرية مؤكدة بفيروس كورونا الجديد المسبب لمتلازمة التنفسية الحادة في

مدينتين تم تشديد الرقابة الصحية عليهما . وتم الإبلاغ عن حالة اميركا ( لكن هذه الحالة كانت لشخص كان في المدينة

 

الصينية المصابة ) .
_____________________________
#٣/ ماهي أعراض الإصابة بالفيروس الجديد ؟

إنّ فيروس كورونا الجديد الذي يتفشّى حاليّاً، يختلف عن غيره من فيروسات الكورونا في بنيته الجزيئيّة، ويتشابه معها

 

في الأعراض، فهي غالباً ماتصيب الجهاز التنفسي. ( وتشمل أعراض المرض الحمّى والسعال وضيق النَّفَس) بما يتشابه
مع أعراض ذات الرئة والتي قد تكون حادة وشديدة،

وقد تؤدّي إلى الوفاة،

أو قد تكون خفيفة الشدة تشبه أعراض الأنفلونزا بحيث يصعب ملاحظتها .

(لذلك ينبغي على موظفي مؤسسات الرعياة الصحية من باحثين و أطباء ومخبريين وممرضين اتباع أقصى درجات

 

 

 

الحذر عند وصول حالات خفيفة الشدة من الإصابة بالفيروس) .
______________________
#٤/ كيف ينتقل فيروس الكورونا ؟

ينتقل المرض بالتعامل المباشر مع المريض (من إنسان إلى آخر). فهو ينتقل بالطريق التنفسي. وفي دراسات جديدة تم

 

اكتشاف بعض حالات العدوى من الحيوانات إلى الإنسان بشكل مباشر ( في المدينة الصينية من حيوانات بحرية ).

 

 


ورغم ذلك فلم يتسبّب الفيروس حتى الآن بأوبئة منتشرة على مساحات جغرافيّة واسعة ( التي يدعوها البعض

 

 

بالجائحات).

ولكنّ ذلك لم يُثنِ العلماء والأطبّاء عن رفع مستوى الحذر والتنبيه والاهتمام الشديد بهذا المرض، إذ ما زالت تظهر

 

حالات جديدة منه يومياً و الخوف بظهوره في بلدان مختلفة..
___________________________
#٥/ ماهي طرق الوقاية من هذا الفيروس .. ماهي أهم النصائح ؟

من النصائح المهمّة للوقاية منه: أن تتمّ مراجعة المؤسّسات الصحّية في حال تطوّر الحمّى وأعراض عدوى السبيل

 

التنفّسي السفلي (كالسعال وضيق التنفّس)، وعدم تراجعها (أي الأعراض) خلال 14 يوماً من زمن بدئها.

ومن النصائح الأخرى الموجّهة للعامّة هي:


المثابرة على غسل الأيدي بالماء والصابون لمدّة كافية، وعدم لمس العيون والأنف والفم بالأيدي الملوّثة، وأيضاً تجنّب

 

التماسّ مع الأشخاص الذين يُبدون تلك الأعراض التنفسية.

ايضا ، يجب تفادي التماس المباشر مع الحيوانات في الأماكن مرتفعة الخطورة للإصابة بالفيروس.
______________________
#٦/ هل يوجد لقاح لهذا الفيروس ؟ وكيف يحدث العلاج ؟

لايوجد لقاح للمرض حتى الآن، رغم نجاح بعض التجارب على الحيوانات، ومازالت الأبحاث جارية في هذا السياق.


ولاعلاج محدد أيضاً، حيث يتم متابعة المصابين بعلاج أعراضهم فقط من خلال تخفيف وتدبير الأعراض .
_______________________
#٧/ كيف يتم كشف الفيروس بالمختبر أو الفحص ؟

يتم كشف الفيروس عبر اجراء أحد الفحصين


1- PCR (Polymerase Chain Reaction)

2- (ELISA) Enzyme Linked Immuno-Sorbent Assay

…………………
بالنهاية يكون عندنا جميعا فكرة عن هذا الفيروس ، ويمكننا ان نقول أن وضع الفيروس غير خطير لدرجة الفزع حيث
من المتوقع أن تكون حالة موسمية تحدث مثل أنفلونزا الطيور وأنفلونزا الخنازير !! .. لكن يجب أن تكون لدينا فكرة بأن
توخي الحذر والوقاية شيء ضروري جدا بكل الأحوال .
____________________
يجب علينا إلتزام التعليمات وإلتزام المكوث بالمنزل لحين تخطي تلك الفترة العصيبة

اللهم إحفظنا جميعا بحفظك الجميل