حى المناخ ببورسعيد أول أحياء الجمهورية يعمل بالطاقة الشمسية

كتب وجدي نعمان

أكد دكتور منصور بكرى، رئيس حى المناخ بمحافظة بورسعيد، أن الحي هو أول الأحياء على مستوى الجمهورية الذي يعمل بالطاقة الشمسية، وذلك في إطار استخدام الطاقة النظيفة.

وأضاف الدكتور منصور بكرى، في تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن كل الشوارع الرئيسية بالحي تم تغيير اللمبات بها إلى اللمبات الليد الموفرة بدرجة كبيرة جدا، وبنسبة 97% من اللمبات الموجودة.

جدير بالذكر أن حي المناخ هو أحد أقدم الأحياء الشعبية في محافظة بورسعيد والذي يتميز أهله بحرفة الصيد وتبلغ مساحة الحي 3312 كيلومترا مربعا، ويقترب عدد سكان الحى من 100 ألف نسمة، والغالبية العظمي من سكانه يعملون في حرفة الصيد، وكان أبرز المشاهد التي نراها بين التجمعات السكنية الموجودة فيه هو غزل الشباك الأكثر من رائع، وتم إنشاء الحى منذ حفر قناة السويس عام 1800، وبالحي النسبة الكبيرة من الإسكان من مساكن حكومية إلى جانب التوسعات العمرانية حاليا ومستقبلا، ويوجد فيه استاد النادي المصري الذي يتم إعادة تطويره، وفي صدد إنشاء مشروع سياحي رياضي ضخم من ملحقاته ونادي بورسعيد الرياضي ومركز شباب الاستاد، ومستشفى آل سليمان، ومستشفى صحة المرأة “النسا والتوليد سابقا”، ومستشفى التضامن، ومستشفى المبرة، وكلية التربية النوعية.