حياة بلا توتر والرضا بما قسمه الله تعالي

82

كتب خالد محمد
خلق الله تعالي الانسان في احسن صورة وسخر له سائر الكون ليعينه علي الحياة في عبادة الله رب الكون ومدبره

وتعمير الكون كما قال الله تبارك وتعالي في سورة التين( لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم) ولكي يعمر بني ادم الكون

يجب عليهم ان يصبروا ويرابطوا وان يكون لديهم العزيمة والارادة.لان تعمير الكون يوجد به الكثير من المعوقات

والتحديات منها الخيانة والغدر من قبل الاصدقاء وشركاء العمل.فكل ذلك بلاء من الله سبحانه وتعالي،حيث عاني

الكثير من رواد الاعمال والقادة السياسين الغدر والخداع من قبل المنافقين وهؤلاء يسموا باعداء النجاح.كلنا في هذا

الان نتعرض لمصادفات والتعارف بالاخرين ونكون صداقات وشركاء العمل ويكون منا ما كانت نوياه حسنة ارضاء لمرضات الله تعالي ونجد من يستغل المعاملة الحسنة لمصلحته الشخصية ليصل الي مبتغاه ويقومون بطعننا في شخصيتنا واساءتها والافتراء علينا بالكذب.وهذا يؤدي الي الاصابة بالامراض النفسية المؤدية للوفاة.فيجب علينا ان نتحلي بالصبر وان نفرغ اذهاننا من القلق والتوتر فالوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك.واعلم يابن ادم انت ما الا ضيف في هذه الحياة الدنيا واتقي الله في اوقاتك وافعالك واقوالك كما قال الله جل في علاه (قل متاع الدنيا قليل والاخرة خير لمن اتقي ولاتظلمون فتيلا)