خاطرة حرارة نبض /بقلم/اميرة شمالي

17

خلعتُ سترتي
وضعها جانباً…. شعرت بنبض وحرارة
تشع من قلبها
قلب صغير ينبض بعشق لا ينتهي
لم اعرف وقتها ان قلبي استكان لنبضها
لم اعرف ان النبض غدا ينبض في قلبها
ضممته واقسمت ان اكون معبودها
لا لن ابرح قلبها ولن استسلم لظلمها
انااا عشقتها ولن استمع لردوها
لان لابد ان تعرف
اني لن افرط بقلب ضم روحي وروحها
……