خاطرة /من عمق وحي قصتي/ بقلم /اميرة شمالى

84

حلمي تحطم
واندثر
ورميت كل مشاعري
لكن شيء بداخلي
في برهةٍ
قد اكتمل
انتَ ونفسي العالقة
كيف الهرب
أسقطت
كل مواجعي
حتى انا
قد سقطت
لكنك من داخلي
قد خرجت
وبكل ود
أحتضنت
تلك اليدين الهاربة
من عمق وحي قصتي
ف حملت نفسي
و رجعت