خبراء يشككون فى استيراتيجية أوروبا تجاه مكافحة كورونا

27

تثير الاستراتيجية الأوروبية ضد فيروس كورونا الشكوك، فتظهر استيراتيجية التعايش

مع الوباء عدم فعاليتها فى مواجهة نجاح طريقة آسيا، ويحذر الخبراء من أنه لا يزال

يوجد الوقت لاتخاذ إجراءات مثل تلك

الخاصة بكوريا أو أستراليا، ولكن يجب أن نبدأ بالحجز في المنزل.

وأكد عدد من الخبراء على رأسهم بيتر كوزنيك، استاذ التاريخ فى الجامعة الأمريكية

والخبير فى شئون آسيا، أن “أوروبا تأثرت بشدة بالموجة الأولى من الوباء، لكنها كانت

واثقة من أنها ستكون قادرة على إبقاء الفيروس فى مأزق، منذ ذلك الحين،مع

إجراءات الاحتواء لن تؤثر على اقتصادها

المتعثر،وقد اثبتت ضراوة الموجة الثانية ان هذه الاستيراتيجية لا تعمل، لقد كان فشلا ذريعا”.

فى الوقت التى تعانى فيه أوروبا من ارتفاع الاصابات فى اوروبا وفقدان السيطرة على

الوضع، وتوصل الاتحاد الأوروبي في سبتمبر

إلى اتفاق مع شركة الأدوية الأمريكية “فايزر” Pfizer وشركة BioNTech الألمانية لحجز 200 مليون جرعة من لقاحها وخيار شراء 100 مليون جرعة تكميلية، ولكن هل سيكون

هذا اللقاح طوق النجاة لأوروبا والعالم، وإنهاء الازمة الصحية؟

وفقًا للتوقعات الحالية، تتوقع الشركة إنتاج ما

يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاحات في

جميع أنحاء العالم في عام 2020 وما يصل إلى 1300 مليون جرعة في عام 2021، ومن

تلك الدفعة الأولى من 200 مليون جرعة لأوروبا ، يمكن أن تمثل إسبانيا حوالي 20 مليونًا ، والتي وفقًا لحسابات الخبراء يمكن تسويقها بسعر حوالي 17 يورو للوحدة.

أعلنت شركتا Pfizer و Biontech اليوم أن لقاحهما ضد كورونا فعال بنسبة تزيد عن 90٪

، بعد “نجاح” أول تحليل مؤقت للمرحلة الثالثة من تجربتهما. وبالتالي ، فإن لقاحهما

المرشح القائم على mRNA ، BNT162b2 ضد ثبت أن كورونا فعال ضد الفيروس

التاجي لدى المشاركين دون وجود دليل مسبق

على الإصابة ، وفقًا لتحليل الفعالية المؤقت الأول الذي تم إجراؤه في 8 نوفمبر.

وأشارت صحيفة “لابانجورديا” إلى أن اللقاح

الجديد يعتبر بارقة امل جديد لنجاة اوروبا والعالم من الوباء،مشيرة إلى أنه تم إجراء

الاختبارات على ما مجموعه 43538 مشاركًا وقام التحليل بتقييم 94 حالة مؤكدة من

كورونا في المشاركين في التجربة، بعد هذه

النتائج ، أكد الرئيس والمدير التنفيذي لشركة

فايزر ، ألبرت بورلا ، أن اليوم “يوم عظيم للعلم والإنسانية”.

وقال: “النتائج الأولى من تجربة لقاح Covid-19 للمرحلة الثالثة تقدم دليلاً أوليًا على

القدرة على الوقاية من كورونا في هذه المرحلة، احتفلت بأنهم وصلوا إلى هذا

“المعلم” في برنامج تطوير اللقاحات في وقت كان العالم في أمس الحاجة إليه، مع معدلات

الإصابة التي “سجلت أرقامًا قياسية جديدة ،

وتقترب المستشفيات من الطاقة الزائدة والاقتصادات تكافح من أجل إعادة فتحها “.

وأوضح رئيس شركة فايزر Pfizer أنهم

سيستمرون في جمع المزيد من البيانات مع استمرار التجربة ، والتسجيل في التحليل

النهائي المخطط له عندما يتراكم ما مجموعه 164 حالة مؤكدة من كورونا، وقال “أود أن

أشكر كل من ساهم في جعل هذا الإنجاز المهم ممكنا” ، وفقا لتقارير يوروبا برس.

وبدأت المرحلة الثالثة من التجربة السريرية

في 27 يوليو ، وشارك فيها 43538 مشاركًا حتى الآن ، تلقى 38955 منهم جرعة ثانية

من اللقاح المرشح في 8 نوفمبر 2020. ما يقرب من 42٪ من المشاركين العالميين و 30٪

من المشاركين من الولايات المتحدة “لديهم خلفية عرقية وعرقية”.

بالإضافة إلى نقاط النهاية الأولية للفعالية التي

تقيم حالات كوفيد المؤكدة المتراكمة بعد

سبعة أيام من الجرعة الثانية ، سيتضمن التحليل النهائي الآن ، بموافقة إدارة الغذاء

والدواء ، نقاط نهاية ثانوية جديدة لتقييم

الفعالية بناءً على الحالات التي تتراكم بعد أربعة عشر يومًا من الجرعة الثانية أيضًا.