خبير أمريكي: لعاب بولندا يسيل لابتلاع غرب أوكرانيا وبعض بيلاروس والغرب يغض الطرف

كتب .وجدى نعمان 

قال دوغلاس ماكغريغور، وهو عقيد متقاعد أمريكي، إن تصريحات السياسيين البولنديين تكشف رغبتهم في ضم أراضي غرب أوكرانيا، وهو ما يتعارض مع مصالح الناتو

وأضاف الضابط المتقاعد: ” إذا تابعت عن كثب خطاب ولهجة البولنديين، يمكنك أن ترى أنهم يتحدثون عن توسيع أراضيهم. هم يريدون استعادة السيطرة على الأراضي المفقودة. وهذا يتعارض مع أهداف الناتو، وأشك في أن معظم دول الحلف ستدعمهم في هذا السعي”.

وشدد ماكغريغور، على أن البولنديين يعتبرون أنفسهم أمة عظيمة ويتذكرون كيف كانوا قبل 400 سنة من أكبر دول أوروبا مع جيش في غاية القوة.

 

يعتقد ماكغريغور أن وارسو تريد استعادة عظمتها السابقة من خلال إعادة الأراضي التي كانت آنذاك جزءا من الكومنولث البولندي اللتواني – بما في ذلك أوكرانيا الغربية بل وحتى مينسك.

 

ويرى الضابط الأمريكي السابق، أنه من وجهة النظر الاستراتيجية، تفتقد الإجراءات التي تتخذها بولندا إلى الحكمة والعقلانية. لكن الناتو والولايات المتحدة لا يفعلان شيئا لوقف احتمال دخول القوات البولندية إلى أوكرانيا.