خبير اقتصادي مصري يفجر مفاجأة: الولايات المتحدة غير قادرة على دفع الديون المستحقة

كتب .وجدى نعمان 

أكد الخبير الاقتصادي، مصطفى بدرة، أن تصريح وزيرة المالية الأمريكية أمام العالم والكونغرس بشأن سقف الدين الأمريكي والمطالبة برفعه هو إنذار مبدئي قد ينعكس سلبا على المجتمع الأمريكي.

وأضاف الخبير الاقتصادي المصري أن تصريح وزير المالية الأمركية يشير إلى الولايات المتحدة ليست قادرة على دفع ديونها المستحقة.

 

وأشار في مداخلة هاتفية على القناة المصرية الأولى، أن هناك دولا كثيرة تتخلف عن سداد ديونها الخارجية، وأمريكا دخلت على هذا الخط.

 

وتابع: “الرقم التقريبي الذي من المفترض أن تقترضه الولايات المتحدة حوالي 31.5 تريليون دولار”، موضحا أنه “حتى يتم اقتراض أمريكا من الخارج لهذا الرقم لابد من موافقة الكونغرس، ولكنهم سيواجهون تعنتا جمهوريا”.

 

وأكدت وزيرة الخزانة (المالية) الأمريكية جانيت يلين، في وقت سابق أن عدم قدرة الحكومة الأمريكية على سداد ديونها ، سيؤدي إلى ركود في الاقتصاد الأمريكي، وقد يؤدي إلى أزمة مالية عالمية.

 

وأضافت الوزيرة، أن كل الأمريكيين سيشعرون بعواقب هذه الأحداث وسيفقد الكثيرون وظائفهم، وقالت: “إذا حدث ذلك، فإن تكلفة الاقتراض بالنسبة لنا سترتفع، وسيشهد كل أمريكي ارتفاع تكاليف الاقتراض أيضا”.