خريطة بطولات كرة القدم تتغير

58

كتب وجدي نعمان

يبدو أن خريطة بطولات كرة القدم أوشكت ستتغير خلال المرحلة المقبلة، خاصة فى ظل التوجه الذى يسير فيه الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” بشأن إقامة بطولة كأس العالم للكبار للرجال والسيدات كل عامين بدلا من 4 سنوات.

وأصدر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” بياناً رسمياً، بعد اجتماع اللجنة التنفيذية برئاسة الدكتور باتريس موتسيبي فى مدينة الرباط بالمغرب أيدت فيه فكرة إقامة كأس العالم لكرة القدم كل عامين، ودعت إلى تنفيذ توصيات مراجعة كاف النهائية التي أجرتها شركة PwC”.

وأكد البيان أن اللجنة التنفيذية قدمت دعمها لمشروع كأس العالم للرجال والسيدات كل عامين ، والذي تمت صياغته في مؤتمر فيفا الأخير، وطلبت اللجنة إبلاغ الفيفا بهذا الاستقبال الإيجابي.

فينجر صاحب المبادرة

الفرنسي أرسين فينجر، مدير تطوير كرة القدم العالمية فى “فيفا”، صرح من قبل برغبته فى إقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلا من إقامتها الحالية كل أربع سنوات قائلا، إن إقامة بطولة كأس العالم على أساس أربع سنوات لم تكن “أمرا محفورا فى الصخر، إذا أردت تحسين مستوى المباريات حول العالم، عليك أن تفكر فى ذلك، لأنه إلى جانب 55 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي، هناك 156 دولة أخرى فى العالم”.

وأضاف فينجر، “هناك 211 دولة الآن من الأعضاء بالفيفا، ومنها 133 دولة لم يسبق لها المشاركة فى كأس العالم، وهذه الدول تنظر على كأس العالم كل أربع سنوات، دون أن تكون لديها فرصة للمشاركة فيها”.

وأكد فينجر أنه لا يريد أيضا مشكلة مع “اليويفا”، الذى يقيم بطولته القارية “يورو” كل أربع سنوات بالتبادل مع نهائيات كأس العالم.

السعودية اقترحت رسميا
 

وافقت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الجمعة، على اقتراح تقدم به الاتحاد السعودي، بتكليف الإدارة التنفيذية للفيفا بدراسة جدوى إقامة كأس العالم مرة كل سنتين بدلا من أربع سنوات، حسب النظام القائم منذ انطلاق المسابقة عام 1930.
وحصل الاقتراح على موافقة 166 عضوا مقابل رفض 22 آخرين، فيما كان بحاجة لأكثرية 95 صوتا من أصل 209 اتحادات يحق لها التصويت.
وقال رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل، “لاحظنا العام المنصرم أنه لا يجب التقليل من تقدير أهمية كرة المنتخبات الوطنية للنظام البيئي لكرة القدم، أكثرية الأنشطة التى نقوم بها كاتحادات وطنية، لا يخص فحسب المنتخبات الوطنية بل مسابقات الأندية المحلية، مفصلة على دورة كاملة من أربع سنوات حول كأس العالم لكرة القدم (رجال) وكأس العالم للسيدات”.
وأضاف ياسر المسحل، “نعتبر أن مستقبل كرة القدم وصل أمام مفترق طرق حساس، تفاقمت العوائق العديدة التي واجهتها كرة القدم منذ عدة سنوات، من خلال الجائحة المستمرة والأزمة الحالية، لقد حان الوقت لمراجعة بنية اللعبة العالمية والنظر بما هو الأفضل لمستقبل رياضتنا.. يجب أن يشمل ذلك ما إذا كانت الدورة الحالية من أربع سنوات تبقى الحل الأمثل في طريقة إدارة كرة القدم على صعيد المسابقات والمنظور التجاري، بالإضافة إلى تطوير كرة القدم ، نقترح على الجمعية العمومية تفويض إدارة فيفا للقيام بدراسة جدوى عن تأثير إقامة كأس العالم (للرجال) وكأس العالم للسيدات مرة كل سنتين. وكيف يؤثر هذا الإجراء على أجندة المباريات الدولية، نقترح إجراء تحليل معمق لا ينظر فقط بالأثر المباشر في إقامة كأس العالم فيفا وكأس العالم للسيدات مرة كل سنتين، بل مع الأخذ بعين الاعتبار تصفيات البطولتين، من خلال مباريات أقل عددا وأعلى نوعية، تعود بالفائدة على صحة اللاعبين وترفع من قيمة المسابقتين”.

وتقرر في وقت سابق، زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 منتخبا بداية من نسخة 2026، ومن الممكن أن تكون إقامة البطولة كل عامين في المستقبل فكرة أخرى تساهم في مشاركة مزيد من البلدان في البطولة التي احتكرت دول أوروبا وأمريكا الجنوبية لقبها حتى الآن.