خريف العمر بقلم ميسا مدراتي

بقلم ميسا مدراتي

في خريف العمر
كنت أتذكر كرسي الحديقة
كل يوم عصرية
نحتسي فنجان القهوة
الشرقية
نتبادل الهوى والغزل
والأيادي تتشابك بالأمل
وأحاديث الروح تفتن بالقبل
نسهر مع ضوء القمر
ونتنادم بهمس
نتراقص على أنغام الوتر
عشنا حياتنا بحلوها
وقليل من مرها
نتلافى الزعل
ونتعلق بالأمل

اليوم
مر خريف عمري
وانحنى ظهري وبات الشيب
يغزو رأسي
أفتقدتها منذ أعوام
وانا أضيع بين الفراق والأحزان
ألملم أشيائي والصور
لعل روحها ..
تعود لي الحياة ..
لكن الأيام لم تمنحني
إلا الألم والعذابات

وا أسفاه ..
من يرحل لايعود
والتحلي بالصبر
سبحان الله الودود