خصام الروح بقلم صفاء شريف

ألا زلت تسأل 

أنت لى من ؟!!

ألم تعلم إنك   

لصبابة الهوى ترياق !

أتتحدث

 عبثا؟!

 ألا تعلم أن عيناى 

مذ ودعتك لا زالت 

إليك تشتاق ؟!

إقتربت

 من مدارى رويدا 

رويدا 

ولم أحرص لوصلك

 إلي!

أسرت لب وجدانى

 بأسلوب الإختراق .

حادثتك

 حينها وحلقت كطير 

لا زال يتهجأ

 التحليق فى الأفاق.

يا ويل

 قلبى من سحرك 

الذى 

أفتتنت به …إلى

 أن تلاشت ذاتى 

فى روحك

 وأبتغت همس العناق .

صفاء شريف