خطيب المسجد الحرام يدعو دول العالم إلى تجريم الإساءة للأنبياء والرسل

كتب .وجدى نعمان

 

ناشد خطيب المسجد الحرام عبدالله الجهني، خلال خطبة صلاة يوم الجمعة، دول العالم والمنظمات الدولية تجريم الإساءة للأنبياء والرسل.

وقال الجهني في خطبته: “أعظم نصرة بالنبي هو نشر فضائله والتعريف بسيرته وإذاعة قيم الإسلام وتعاليمه، وإن المحاولات الإجرامية للإساءة لرسول الله وأم المؤمنين لن تضر الدين الإسلامي فقد رفع الله للنبي محمد ذكره وجعل الذل على من خالف أمره”.

وشدد على أن “الإساءة للأنبياء والرسل جريمة، واستنكار المسلمين لهذه الإساءة يجب أن يكن وفق شرع الله وسنة رسوله”.

وفي 26 مايو الماضي أدلت نوبور شارما المتحدثة باسم الحزب الحاكم في الهند بتصريحات خلال برنامج تلفزيوني بشأن أصغر زوجات نبي الإسلام الأمر الذي أشعل تظاهرات في أنحاء العالم الإسلامي.

ونشر المتحدث باسم الحزب نافين جيندال تدوينات مماثلة على حسابه على “تويتر” تساءل فيها عن سبب زواج النبي محمد من السيدة عائشة وهي لم تبلغ حينها عشر سنوات.

وردا على هذه التصريحات، أعلن بيان صادر عن حزب “بهاراتيا جاناتا” الهندي الحاكم احترامه جميع الأديان وتنديده بشدة بإهانة أي شخصيات دينية.

وقال الحزب في بيانه: “خلال آلاف السنين من تاريخ الهند، احترم حزب “بهاراتيا جاناتا” جميع الأديان، ويندد بشدة بإهانة أي شخصيات دينية”.

وأضاف أنه “يعارض بشدة أي إيديولوجية تهين أو تحط من قدر أي طائفة أو دين” وأنه “لا يروج لمثل هؤلاء الناس أو الفلسفة”، مؤكدا وقف عضوية الناطق باسمه على خلفية تصريحاته المسيئة للرسول محمد”.