خلال زيارة لمجموعة سفراء الدول الفرانكفونية برئاسة سفير مصر في بلجراد

كتب .محمود متولى

خلال زيارة لمجموعة سفراء الدول الفرانكفونية برئاسة سفير مصر في بلجراد:

رئيس مقاطعة “فويفودينا” وعمدة مدينة “نوفي ساد” بصربيا ينوهان بدور مصر الاقليمى والأممى الرائد

نظمت سفارة مصر في صربيا اجتماعات لمجموعة سفراء الدول الفرانكفونية برئاسة السفير عمرو الجويلي مع حكومة مقاطعة “فويفودينا” المتمتعة بالحكم الذاتي، حيث شملت أيضاً مائدتين مستديرتين ركزت الأولى على تعزيز العلاقات الاقتصادية والثانية على تنمية أواصر الصداقة الثقافية، فضلاً عن زيارة مركز الدراسات الفرانكفونية بجامعة “نوفي ساد”. 

وقال السفير الجويلي، الرئيس الحالي لمجموعة سفراء الدول الفرانكفونية في بلجراد، أن الاجتماع مع رئيس حكومة “فويفودينا” الإقليمية وضع إطاراً للتعاون بين الإقليم والدول الفرنكوفونية في مختلف المجالات بما في ذلك الثقافية والتعليمية والإقتصادية، مرحباً بتوجه غرفة “فويفودينا” للتجارة والصناعة بإيفاد بعثة تجارية واستثمارية برئاسة ممثلي الحكومة الإقليمية لزيارة مصر تتويجاً للتعاون البازغ مع غرفة تجارة الإسكندرية. 

وأضاف سفير مصر لدى صربيا أن اللقاء مع عمدة مدينة “نوفي ساد” ركز على استكشاف إضافة البُعد الفرانكفوني لأنشطة المدينة عندما تضطلع بدور عاصمة الثقافة الأوروبية في عام ٢٠٢٢. 

كما بحث في لقاء مع رئيس الجمعية النيابية لمدينة “نوفي ساد” المقومات السياحية مع الدول الناطقة بالفرنسية، خاصةً مجالات التعاون في الرحلات النهرية والفنادق العائمة التي أكتسبت مصر فيها الكثير من الخبرة من خلال الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان. وشهدت الاجتماعات تنويهاً بدور مصر الإقليمي والأممي الرائد بما في ذلك في إطار الفرانكفونية.

———