خلال لقاء موسع بممثلي الجهات والمصالح الحكومية محافظ الفيوم يتابع نسب التطعيم بلقاح كورونا ويوجه بتوفير فرق تطعيم للتجمعات المختلفة

كتب احمد محمد
خلال لقاء موسع بممثلي الجهات والمصالح الحكومية
محافظ الفيوم يتابع نسب التطعيم بلقاح كورونا ويوجه بتوفير فرق تطعيم للتجمعات المختلفة  
محافظ الفيوم يوجه بتوفير فريق للتطعيم بكل وحدة قروية
أكد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، على ضرورة تكاتف كافة الجهات الخدمية بالمحافظة، لزيادة معدلات التطعيم اليومية، والوصول بالمستهدف إلى 14 ألف مواطناً يومياً، مع وضع محددات لكل وحدة قروية للتطعيم.
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد بديوان عام المحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمحاسب محمد أبوغنيمة سكرتير عام محافظة الفيوم، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، ووكلاء وزارت الصحة، والتضامن الإجتماعي، والزراعة، والموارد المائية والري، ورؤساء مجالس المدن، ومقررة فرع المجلس القومي للمرأه، ومديري الإدارات الصحية، وممثلي الأوقاف والكنيسة، والرائدات الريفيات والصحيات، ومديري الادارات الزراعية، ورؤساء الوحدات المحلية.
قال الدكتور محمد التوني معاون محافظ الفيوم والمتحدث الرسمي للمحافظة، أن الإجتماع تناول محاور التنسيق والتعاون المشترك بين رؤساء الوحدات القروية، ومديري الإدارات الصحية بالمراكز، مع الربط والتشبيك بمسئولي الجمعيات الزراعية، والرائدات الصحيات والريفيات، وزيادة حملات طرق الأبواب، لحث المواطنين على التطعيم، وزيادة نسب التطعيم بالقرى.
ووجه محافظ الفيوم، رؤساء المدن بسرعة عقد اجتماع برؤساء الوحدات القروية ومدير الإدارة الصحية والرائدات الصحيات والريفيات بكل مركز، بالتنسيق مع التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأه لمعرفة المستهدف بكل قرية، ومطابقة المستهدف مع حصر جهاز التعبئة العامة والإحصاء.
وأكد المحافظ، على وكيلي وزارتي الزراعة والري بعقد ندوات توعوية من خلال مراكز الإرشاد الزراعي، وروابط المياه لتوعية الفلاحين بأهمية التطعيم وتلقى اللقاح، موجهاً وكيل وزارة الصحة بالتنسيق مع مسئولي القطاعات المختلفة لتوفير فريق تطعيم لأي حدث يتم تنظيمة أو تجمع لمواطنين.
وخلال اللقاء استمع محافظ الفيوم، من مديري الإدارت الصحية إلى عدد من التساؤلات والاستفسارات حول تلقي اللقاح، موجهاً بتيسير الإجراءات اللوجستية وتجاوز المعوقات إن وجدت، موجهاً بتوفير فرق للتطعيم بمقرات الوحدات القروية للتسهيل على المواطنين.
وأكد المحافظ على أهمية دور القيادات الدينية، وكل ما هو مؤثر في المجتمع، لحث المواطنين على ضرورة التطعيم، موجهاً بالإستعانة بالقيادات الطبيعية، والعمد والمشايخ بالقرى، وكافة الوسائل المتاحة، للتوعية، وزيادة أعداد ونسب تطعيم المواطنين بلقاح كورونا، مضيفاً أنه تم استهداف الشرائح العمرية الكبيرة للتطعيم.
وأضاف محافظ الفيوم، إنه تم تطعيم 95% من الجهاز الإداري بالمحافظة، موجهاً وكيل وزارة الصحة باستهداف أولياء أمور الطلبة عند مقرات المدارس لتطعيمهم، والتنسيق مع الجهات ذات الصلة لتكثيف حملات مبادرة المحافظة لطرق الأبواب والتوعية بأهمية التطعيم وتلقي اللقاح خاصة بقرى مركزي أبشواي ويوسف الصديق لتحقيق المستهدفات في أسرع وقت.
ومن جهته إستعرض الدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة بالفيوم، الوضع الصحي بالمحافظة والخطوات التي اتخذتها مديرية الصحة حيال أزمة كورونا، من خلال جهود فريق الطب الوقائي، ولجان الترصد، وتوافر الأدوية، مضيفاً أنه مستهدف تطعيم مليون و750 ألف مواطن بالمحافظة، فوق سن إلـ 18 عام، وأن إجمالي ما تم تطعيمه حتى الأن بلغ 350 ألف مواطن بنسبة حوالي 20 % من المستهدف، حيث تم استهداف طلبة الجامعة مع بداية العام الدراسي الجديد، لافتاً أن إجمالي الفرق الثابتة للتطعيم 41 مركزاً بالمحافظة ، وسيتم زيادتهم الى 57 مركزاً خلال الأسبوع الجاري.
كما استعرض وكيل وزارة الصحة، نسب التطعيم بكل مركز، وأعداد الموطنين الذين تم تطعيمهم، مضيفاً أنه يجري تكثيف التوعية بقرى مركز يوسف الصديق لتحقيق المستهدف في نسبة التطعيم بتلقي اللقاح، لافتاً الى عدم دخول المواطنين المترددين على المنشأت الطبية، والحصول على أي خدمة، دون إظهار كارت التطعيم حرصاً على صحتهم وصحة المواطنين.
وأضاف وكيل الوزارة، إلى توفير مركز تطعيم بكل قرية أم فضلاً عن توفير خاصية التسجيل والتطعيم في وقت واحد، لافتا الى توافر مراكز تطعيم إضافية بالمحافظة بمستشفى التأمين الصحي، والمجمع الطبي بعزة زيدان، إضافة لمراكز تطعيم داخل الحرم الجامعي، بجانب استعراض الوضع الراهن بمختلف مستشفيات المحافظة من حيث نسب الإشغال، وعدد الأسرة، ومدى توافر المستلزمات الطبية والعلاجية.