خمس خطوات لتأمين أجهزتك المتصلة بالإنترنت …كتب_عبدالعزيز خلف

28

مع سعينا إلى إدارة حياتنا بشكل أسهل، خاصة في هذه الأيام والعصر الحالي المتسارع، أصبحنا نعتمد بشكل متزايد على أجهزتنا المتصلة بالإنترنت. تقنيات إنترنت الأشياء (IoT) والأجهزة الذكية أصبحت أرخص وأكثر سهولة في الوصول إليها من قبل المستخدمين، وأصبح من السهل دمجها في حياتنا. لنكن صادقين، من منا لم يستخدم المساعد الصوتي في الهاتف الذكي لإملاء ملاحظة أو تدوين موعد في التقويم؟ أو من لم يضف أجهزة ذكية في منزله ؛ مثل أجهزة التلفزيون الذكية.

ومع ذلك، فإن انتشار جميع هذه الأجهزة في حياتنا اليومية يشكل أيضًا خطرًا أمنيًا، حيث يمكن استخدام الأدوات والأجهزة ما لم يتم تأمينها بشكل صحيح، كطرق جديدة للهجوم من قبل مجرمي الإنترنت. فما هي الخطوات التي يمكنك اتخاذها لضمان أمن أجهزتك المتصلة بالإنترنت وتخفيف فرص الوقوع ضحية لهجوم إلكتروني؟ مع قرب شهر التوعية بالأمن السيبراني (CSAM)، نسلط الضوء على الطرق التي يمكنك من خلالها حماية نفسك. الرسالة الرئيسية للمبادرة هذا العام هي: “إذا قمت بتوصيلها، قم بحمايتها”.

قم بتأمين جهاز الراوتر الخاص بك
يجب أن يكون تأمين جهاز الراوتر الخاص بك هو الخطوة الأولى المتخذة نحو تأمين اتصالك بالإنترنت؛ إنها البوابة الأمامية لجميع أجهزتك المتصلة. خطأ شائع يرتكبه الأشخاص بمجرد تثبيت جهاز الراوتر الخاص بهم هو إلتزامهم بالإعدادات الافتراضية. على الرغم من كونه أمر سهل، إلا أنه قد يشكل خطرًا أمنيًا كبيرًا، لذلك يجب عليك على الفور تغيير كل من كلمة المرور المستخدمة للاتصال بالراوتر وكذلك كلمة المرور المستخدمة للوصول إلى إعداداته. عند تغيير كلمة مرور جهاز الراوتر، اختر خيار WPA2 (أو WPA 3 على أجهزة الراوتر الأحدث إذا كان بإمكان جميع أجهزتك الاتصال بها). وكما هو الحال مع جميع الأجهزة، لا تنس تحديثه باستمرار لأحدث البرامج الثابتة؛ في حين أن العديد من أجهزة الراوتر تقوم بذلك تلقائيًا، فلن يضرك التحقق بين الحين والآخر للتأكد من تحديث كل شيء. ولمزيد من النصائح، يمكنك الاطلاع على مقالتنا حول طرق التحقق من تكوين جهاز الراوتر الخاص بك بشكل آمن.

تشفير حركة المرور الخاصة بك على شبكة الإنترنت
بينما نحن بصدد موضوع تأمين الاتصال ومعالجة جهاز الراوتر الخاص بك، هناك طريقة أخرى لزيادة أمن التصفح عبر الإنترنت وهي عن طريق تشفير حركة مرور التصفح الخاصة بك. إن أبسط طريقة يمكن تحقيقها هي إنشاء شبكة افتراضية خاصة (VPN)، والتي ستعمل كنفق مشفر لحركة المرور على الإنترنت. إلى جانب حماية البيانات من أعين المتطفلين، يمكن أن يسمح لك أيضًا بالوصول الآمن إلى البيانات المخزنة على شبكتك المنزلية. قد يكون أيضًا إجراءً حكيماً لإعداد VPN منفصل لجميع أجهزتك الذكية المتصلة لتقليل مخاطر التعرض للاختراق.

كن ذكيا مع هاتفك الذكي
ربما يكون الهاتف الذكي هو الجهاز الذي يستخدمه معظمنا أكثر من غيره. لم نعد نستخدمه فقط للمكالمات؛ يتم استخدامه لالتقاط الصور وتخزين الملفات واستقبال وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، فهو عبارة عن جهاز كمبيوتر صغير في راحة يدك. ونظرًا لأنه متصل بالإنترنت، يجب عليك حمايته. يمكن الآن حماية معظم الهواتف الذكية من خلال حلول أمن نقاط النهاية لإبعاد معظم التهديدات. ويجب عليك أيضًا تشفير جميع البيانات الحساسة الموجودة على هاتفك، لجعل الأمر صعب على مجرمي الإنترنت الاستفادة من بياناتك حتى لو كانوا مخترقين جهازك. يمكنك تعزيز أمن هاتفك الذكي من خلال تطبيق النصائح التي أدرجناها في مقالنا العشرين نصيحة لعام 2020.

قم بتحديث أجهزتك
قم بتحديث أجهزتك بانتظام. صحيح أنه مع العديد من الأجهزة المتصلة قد لا يكون من السهل أو حتى ممكن، ضع هذه النصيحة موضع التنفيذ. ومع ذلك، يجب تطبيق الإصلاحات وتصحيحات الأمن والتحديثات بمجرد إصدارها إما لعلاج ثغرات أمنية معينة يمكن استغلالها من قبل المجرمين السيبرانيين أو لتعزيز أمن الأجهزة بشكل أكبر. لا تتجاهل مطالبات التحديث أو توقف تثبيت التصحيح إذا علمت أنها متوفرة.

احمِ تلفزيونك الذكي
في الوقت الحاضر أصبح من النادر الحصول على تلفزيون بدون ميزات ذكية مدمجة، وبينما لا تزال أجهزة التلفزيون الغير ذكية موجودة، يفقد الأشخاص فائدة وراحة الميزات الذكية لدرجة أنهم يقومون بترقيتها باستخدام وتوصبل أجهزة البث الخارجية الذكية مثل كرومكاست أو روكو. ومثل العديد من الأجهزة الأخرى، يمكن اختراق أجهزة التلفزيون الذكية واختطافه من قبل المجرمين السيبرانيين أيضًا. يمكن أن يستغلوا نقاط الضعف للتحكم في التلفزيون عن بُعد، أو قد تكون موبوءة ببرامج ضارة. ولحمايه، يجب أن تبدأ بتكوينه بشكل صحيح وتصفح إعداداته بالتفصيل؛ ويجب عليك التحقق من أي تحديثات للبرامج الثابتة أيضًا. وأخيرًا وليس آخرًا ، هناك حلول أمن سيبراني متاحة يمكن تنزيلها من شأنها تعزيز أمن جهازك.

قم بواجبك!
مع تزايد عدد الأجهزة المتصلة في معظم المنازل بشكل مطرد، يجب علينا تكييف واعتماد ممارسات أفضل للأمن السيبراني. في حين أن الراحة التي توفرها الأجهزة الذكية رائعة وتجعل حياتنا أكثر بساطة، لكن يجب ألا ننسى أبدًا الجانب الأمني. الثغرات الصغير هو كل ما يحتاجه المجرم السيبراني لإحداث تأثير في محفظتك. لذلك تذكر: “إذا قمت بتوصيل جهازك، فاحميه!”