دانة غازتقررالعدول عن صفقة بيع أصولها البرية في مصر

8

كتب وجدي نعمان

قررت شركة “دانة غاز”، المدرجة في بورصة أبوظبي، اليوم الأحد، العدول عن صفقة بيع أصولها البرية في مصر، والتي أعلنت عنها في أكتوبر الماضي.

وقالت الشركة في أكتوبر الماضي إنها أبرمت اتفاقية ملزمة مع شركة “آي بي آر الوسطاني للبترول المحدودة”، التابعة لمجموعة “آي بي آر للطاقة”، لبيع أصولها البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر مقابل 236 مليون دولار.

وكانت صفقة البيع الملغاة نتيجة لخطة بيع شاملة، بدأتها “دانة غاز” بعد إجراء مراجعة استراتيجية لأعمالها في مصر، ودخلت الشركة في مفاوضات مع عدد من المشترين المحتملين في الربع الثاني من عام 2019.

لكن الشركة أوقفت خطط البيع وقالت اليوم إنها ستواصل التزامها التام بإدارة أصولها في مصر بما يحقق مصلحة جميع الأطراف المعنية بما فيها الحكومة المصرية.

ورغم أن “دانة غاز” كانت قد أبرمت اتفاقية ملزمة مع شركة “آي بي آر الوسطاني للبترول المحدودة”، التابعة لمجموعة “آي بي آر للطاقة”، لبيع أصولها البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر، إلا أنها قررت عدم السير قدما في هذه الاتفاقية.

وقالت الشركة في بيان لبورصة أبوظبي اليوم إنه تعذر استيفاء عدد من الشروط المسبقة لاتفاقية البيع، بما يرضي الطرفين وذلك قبل حلول التاريخ النهائي لإتمام اتفاقية البيع والذي توافق في يوم الأربعاء 14 أبريل الجاري.

وقرر مجلس إدارة الشركة مواصلة الاحتفاظ بأصولها البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر وتشغيلها، إلى جانب امتياز شمال العريش (القطاع السادس) البحري الاستكشافي.

وأوضحت الشركة أنها تقيم أثر إنهاء اتفاقية البيع بالتفصيل، متوقعة أن يكون هناك أثر إيجابي على ربحية الشركة ومركزها المالي وتحسن في تدفقاتها النقدية في السنوات القادمة، ويأتي هذا الأثر الإيجابي، نتيجة لتغيرات الاقتصاد العالمي وأسواق الطاقة.

و”دانة غاز” هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، بحسب ما تعلنه الشركة، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية.

وتمتلك الشركة أصولا في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في الإمارات ومصر وكردستان العراق.