دراسة تجد مؤشرا محتملا جديدا لسرطان الأمعاء

كتب وجدي نعمان

يعد سرطان الأمعاء مصطلح عام للسرطان الذي يبدأ في الأمعاء الغليظة، واعتمادا على مكان بدء الورم، يُطلق على سرطان الأمعاء أحيانا سرطان القولون والمستقيم.

وكشفت دراسة منشورة حديثا أن زيادة وجود بكتيريا معينة في الأمعاء تشير إلى زيادة خطر أن تصبح أنسجة القولون سرطانية.

وتنص الدراسة، التي نُشرت في مجلة Cell Host & Microbe، على أن: “سرطان القولون والمستقيم هو مصدر قلق صحي كبير في جميع أنحاء العالم”.

ووجدت أن بكتيريا الأمعاء قد تكون مؤشرا على خطر الإصابة بسرطان القولون.

وتابع الباحثون 40 مريضا – خضعوا لفحص القولون بالمنظار وأخذوا خزعات بالقرب من الأورام – ووجدوا البكتيريا الموجودة بمستويات أعلى نسبيا مقارنة بالمرضى الذين كانوا خالين من الورم.

وتراوحت أعمار المرضى بين 50 و75 عاما، وكان 60% منهم من النساء.

وهناك ثلاثة أعراض رئيسية لسرطان الأمعاء، على الرغم من أن العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض لا يعانون من السرطان.