دراسة تكشف عن تحوّل يساعد متحوّر ألفا في الهرب من جهاز المناعة الفطري

كتب . وجدى نعمان 

اكتسب متحوّر ألفا من “كوفيد”، أثناء عملية التحول، “مهارات” محددة لمنع استجابة الجهاز المناعي الفطرية.

وكشفت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Nature، أن التحولات الجديدة لمتحوّر ألفا “تثبط بشكل أكثر فعالية الاستجابات المناعية الفطرية في الخلايا الظهارية لمجرى الهواء” مقارنة بعزلات الموجة الأولى. ووفقا للتقرير، فإن ألفا، الذي اكتُشف لأول مرة في المملكة المتحدة في نوفمبر 2020 وانتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم، “زاد بشكل كبير” من مستويات البروتين في “مضادات المناعة الفطرية”.

وهذا يعني أن ألفا “تعلم” كيفية التهرب من الخط الأول لاستجابة الجسم. ويقوم بذلك عن طريق منع المستشعرات في الشعب الهوائية، والتي في الظروف العادية “تحذر” جهاز المناعة من وجود الفيروس “وتحثه على إنتاج بروتين مضاد للفيروسات.

ويقول الباحثون إن “تثبيط المناعة الفطري الأكثر فعالية” يزيد من فرص انتقال المرض، وكذلك يزيد من مدة المرض.

وسيكون من الرائع أن نرى كيف تعمل المتحوّرات الأخرى، مثل دلتا وأوميكرون، بشكل نسبي في أنظمة الرئتين، كما قالت المعدة المشاركة في الدراسة، الدكتورة لوسي ثورن، وفقا لما نقلته Science Daily.

وأضافت ثورن أن الفهم الأفضل للآليات التي تستخدمها المتحوّرات المختلفة للتهرب من الدفاعات المناعية “سيعلمنا ليس فقط عن الفيروسات نفسها ولكن أيضا عن البيولوجيا البشرية”.