دعوة إلى مائدة الحب

بقلم سحر ابوالعلا

أيها الأربعيني ذو الخصلة البيضاء أدعوك هذه الليلة وأنا التي كنت قد خاصمت الهوى وأخذت على قلبي عهدا بأن لا يوقعنا في

الغرام مرة أخرى، أدعوك بكل ما أوتيت من كبرياء وبكل ما خلق بي من أحاسيس أنثى إلى مائدة الحب وأعلم علم اليقين أنك لم و

لن ترفض فكيف وأنا منذ أن رأيتك رأيتني في عينيك، في تلك اللمعة التي تعتليهما كلما التقينا ، في تلك الرجفة التي تصاحب كفك

حين نتصافح، نعم أصارحك الليلة بأنني منذ أول لقاء شعرت حبك ، وبأنني أيضاً أحبك.