دعوة لانتخاب وزيرة العدل الإيطالية لمنصب رئيس الجمهورية

كتب وجدي نعمان

دعا النائب في البرلمان الأوروبي، المنشق عن الحزب الديمقراطي الإيطالي، كارلو كاليندا إلى ترشيح وزيرة العدل، مارتا

كاراتابيا لمنصب رئاسة الجمهورية خلفا للرئيس سيرجو ماتاريلا.

وقال كاليندا، الذي أسس حزب “الحراك” في تصريحات صحفية: “اقتراحنا هو الوزيرة كاراتابيا، شخصية رفيعة، الرئيس السابق

للمحكمة الدستورية”، مشيرا إلى أنه من الصعب أن تتوافق الأحزاب على شخصية أخرى، في إشارة إلى مرشح يمين-الوسط

المرتقب سيلفيو برلسكوني، الذي ترفضه أحزاب يسار-الوسط.

ورأى كاليندا، الذي شارك في انتخابات عمدة مدينة روما وحل ثالثا، أن “رئيس الوزراء ماريو دراغي يجب أن يبقى في قصر

كيجي رئيسا للوزراء، نظرا لتفشي متحور أوميكرون، الارتفاع الجنوني في أسعار الطاقة، والأعمال التجارية أمام خطر وقف الإنتاج، فضلا عن وجود التضخم كما أن علينا إنفاق 50 مليار يورو في ضمن خطة التعافي والقدرة على الصمود الوطنية الممولة أوروبيا”، متسائلا: “ما الهدف من تغيير رئيس الوزراء أمام كل هذا؟”.