دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو سيتم تحديد مصيره في مارس

20

كتب وجدي نعمان

كشفت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، أن مصير دورة الألعاب الأولمبية، المقرر اقامتها في العاصمة اليابانية طوكيو، شهر يوليو المقبل، سيتم تحديده في شهر مارس المقبل، بعد أن تم تأجيل الدورة من الصيف الماضي بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا.

ذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أنه في الأيام الأخيرة ، ظهرت العديد من التكهنات حول مستقبل أولمبياد طوكيو، من بينها البيانات المتناقضة التي تصدرها اللجنة المنظمة للبطولة.

وأوضحت الصحيفة أن توشيرو موتو، الرئيس التنفيذي للجينة المنظمة للأولمبياد، قد نفي الأقاويل التي أشارت إلى الاتجاه لالغاء البطولة خلال الشهر المقبل، في اجتماع رفيع المستوى.

وأشارت الصحيفة إلى اعتراف رئيس اللجنة المنظمة بأنه يجري البحث عن حلول، في الوقت الحالي، لتقرير ما إذا كان سيتم السماح للجماهير بدخول الملاعب الرياضية أم لا، وقال في مؤتمر صحفي “سيتعين اتخاذ قرار صعب للغاية بين فبراير أو مارس”.

وأكدت الصحيفة، أنه مع ذلك، ارتفعت الأصوات المتضاربة القريبة من حكومة رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا في الساعات الأخيرة، حيث يعتقد تاكيشي نينامي، مستشار رئيس الوزراء ورجل الأعمال الياباني الشهير، أن الإلغاء النهائي للألعاب الأولمبية يجب أن تتم معالجته في مارس المقبل موضحا :”لست متأكدًا مما إذا كان بإمكاننا الاحتفال بإقامة البطولة، لكن يجب أن نفعل كل شيء ممكن”.

ومن المقرر أن تنطلق أولمبياد طوكيو في 23 يوليو، وهي دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثون في التاريخ.

وكان قد تقرر تأجيل موعد الأولمبياد إلى 2021، يوم 24 مارس الماضي.