دولة تخلصت من سندات أمريكية بقيمة 120 مليار دولار

كتب .وجدى نعمان 

أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، أن استثمارات دول العالم في أذون وسندات الخزانة انخفضت بنحو 70 مليار دولار في فترة 12 شهرا، وبلغت بحلول أغسطس 2022 مستوى 7509 مليار دولار.

وللمقارنة فقد كانت هذه الاستثمارات في أغسطس 2021 عند مستوى 7578.8 مليار دولار، أي أن هذه الاستثمارات تراجعت بواقع 69.8 مليار دولار.

 

واللافت في البيانات أن اليابان باعت سندات الخزانة الأمريكية بقيمة 119.9 مليار دولار في غضون عام، وبلغت استثمارات طوكيو في هذه السندات في نهاية أغسطس 2022 مستوى عند 1199.8 مليار دولار، بعد أن كانت قبل عام (أغسطس 2021) عند 1319.7 مليار دولار.

 

وتتصدر اليابان قائمة أكبر حاملي سندات الخزانة الأمريكية، وفي المرتبة الثانية تأتي الصين باستثمارات بلغت 971.8 مليار دولار في أغسطس الماضي.

 

أما عربيا فتتصدر السعودية التصنيف العربي، حيث بلغت استثماراتها في هذه السندات في نهاية شهر أغسطس الماضي مستوى 122.1 مليار دولار بعد أن كانت عند مستوى 124.1 في نفس الشهر قبل عام (أغسطس 2021).

 

وما تعلنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية، هو استثمارات الدول في أذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة سواء كانت حكومية أو خاصة.