دى ماريا لحظة فريدة لن أنساها أبدا ويواصل احتفالاته بهدفه فى نهائى كوبا أمريكا

37

كتب وجدي نعمان

ما زال النجم الأرجنتينى أنخيل دى ماريا، نجم نادى باريس سان جيرمان الفرنسى، يواصل احتفالاته بالهدف الذى

أحرزه لمنتخب بلاده فى شباك منتخب البرازيل، الذى توج منتخب التانجو بلقب بطولة كوبا أمريكا.

ونشر دى ماريا لحظة إحرازه هدف البطولة، عبر حسابه على إنستجرام، صحبها بتعليق: “لحظة فريدة لن أنساها أبدًا، شكرًا لجميع الأرجنتينيين على دعمهم منذ اللحظات الأولى”.

دى ماريادى ماريا

وأنهى هدف دى ماريا “جفاف البطولات” الذى ضرب الأرجنتين لما يقرب من 3 عقود، بعد أن فاز الفريق بآخر لقب لبطولة كبرى فى عام 1993، ليتحول الأمر إلى عقده عانى منها النجم الأول للفريق ليونيل ميسي، وكل لاعبى جيله، بالرغم من كثرة المحاولات والوصول لنهائى أكثر من بطولة كبرى فى رحلة تحقيق الحلم الذى طال انتظاره.

وأحرز دى ماريا أحد أفضل أهداف البطولة، ليضيف الهدف رقم 21 له فى 111 مباراة خاضها بقميص “الألبيسيليستى”، ولا يتفوق عليه فى عدد المباريات سوى الرباعى، ليونيل ميسى وخافيير ماسكيرانو وخافيير زانيتى وربرتو أيالا.