د. ياسمين فؤاد  بدء التخلص من ١٠٠٠ طن من الزيوت الملوثة بمحولات الكهرباء منذ الستينات واعادة استخدامها

كتب احمد محمد

ضمن جولاتها لمتابعة الاصحاح البيئى بمحافظتى الإسكندرية والبحيرة  

 وزيرة البيئة تتفقد محطة الكهرباء بدمنهور 

د. ياسمين فؤاد 

بدء التخلص من ١٠٠٠ طن من الزيوت الملوثة بمحولات الكهرباء منذ الستينات واعادة استخدامها

وزيرة البيئة : معالجة زيوت المحولات بمحطة دمنهور للتخلص من pcbs تعد تجربه رائدة ذات عائد اقتصادى وبيئي 

تفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة محطة الكهرباء بدمنهور ضمن جولاتها التفقدية لعدد من المنشآت الصناعية بمحافظتى الإسكندرية والبحيرة لمتابعة الموقف التنفيذي لخطط الاصحاح البيئي بها.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن وزارة البيئة نفذت تجربة رائدة بمحطة الكهرباء بدمنهور من خلال مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة لمعالجة كمية 1000 طن من زيوت المحولات الكهربائية الملوثة بمادة ب PCB’s وهى مشكلة تاريخية منذ الستينات ، بما يحقق الاستفادة الاقتصادية المثلى وذلك في إطار دعم الدولة لخطط الاصحاح البيئى تحقيق الاستدامة بمشروعاتها ودعم الاقتصاد الدوار .  

أوضحت وزيرة البيئة أنه تم معالجة خمسة محولات بقدرات مختلفة حتى الآن بمجموع زيوت بلغ 206 طن منهم ثلاث محولات تم معالجتهم اثناء الخدمة وانتاج الكهرباء وجاري حاليا عمل الوحدات على معالجة 110 طن من الزيوت .

واضافت فؤاد ان نتائج أعمال المعالجة اثبت كفاءة الوحدات في ازالة ملوثات PCB’s من الزيوت بما يفي بإلتزامات مصر الدولية الخاصة بإتفاقية استكهولم، وكذلك زيادة كفاءة الوحدات في إعادة وتحسين الخصائص الكيميائية للزيوت بما فيها نسبة الرطوبة وجهد الكسر والحموضة وغيرها من الخصائص وليس فقط إزالة التلوث وبالتالي اطالة عمر الزيوت والمحولات الموجودة بالخدمة . 

واشارت وزيرة البيئة الى ان تجربة معالجة محولات الكهرباء بالمحطة تعد تجربة رائدة تؤكد ان العمل البيئى و الاقتصادى وجهين لعملة واحدة وذلك باتاحة امكانيةإعادة استخدام زيوت المحولات التي خرجت من الخدمة بعد معالجتها لتمثل عائد بيئي واقتصادي عالي جدا خاصة مع إرتفاع اسعار الزيوت الجديدة التي تخططت اربعون الف جنيه للطن، وهي في نفس الوقت تحقق اهداف الاقتصاد الدوار

ضمان الاستدامة في العمل حيث انه لا يوجد حاجة للتخلص من الزيوت الملوثة خارج مصر والذي ارتفعت تكلفته في الفترة الأخيرة لتعود مرة اخرى للعمل ضمن عمليات الانتاج . 

و شددت فؤاد ان الوزارة حرصت خلال تنفيذ المشروع على وجود الكوادر المحلية القادرة على استمرار العمل بعد انتهاء المشروع كأحد اهم مبادئ الاستدامة .

جديرا بالذكر ان مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة التابع لوزارة البيئة قام بعمل دراسة جدوى فنية واقتصادية لأفضل الوسائل للتخلص أو معالجة كمية 1000 طن من زيوت المحولات الكهربائية الملوثة بمادة PCB وقد تم طرح مناقصة دولية لشراء وحدتي معالجة وازالة تلوث PCB’s من الزيوت ، وعقب وصول المعدات إلى مصر تم تنفيذ برنامج تدريبيى نظري وعملي بواسطة الشركة الموردة خلال الفترة من 25 أكتوبر وحتى 18 نوفمبر 2021.