أدب وثقافه

ذاك الحلم

بقلم د. ميسا مدراتي سوريا

ذاك الحلم

عند الغروب

تفيق زحمة الأوتار

في نبض الحبيب

تتشاور

من ذاك الطبيب

اعتصم بقلبي

وبدربي كان رفيق

سأل الشروق والغروب

سأل ليلي والشرود

متى استحكمت حلقات

ودادي بلا هروب

صامدة بحشود قوافلي

عند بيبان الروح

فتحتها على مصراعيها

لأزجك بسجن عشقي

والهيام

نقر على كتفي

يسائلني أهذا العنوان

أومأ لي لم احترت

ولم تنازلت عن بعض

كبريائك بزحمة الأماكن

تلمست أصابع شردوي

وهزني همس الكلم

غفيت كنجمة جانب القمر

هي نجمة الشمال

عند قلب حبيبي

الثملان

حلما تحقق يقظة ومنام

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى