رئيسة مولدوفا تستبعد انضمام بلادها إلى الناتو

كتب .وجدى نعمان

 

استبعدت رئيسة مولدوفا مايا ساندو انضمام بلادها إلى حلف الناتو، مشيرة إلى أن هذا الأمر غير وارد في الدستور، ولا توجد هناك أي خطط لتعديله.

وقالت الرئيسة في حديث لقناة “برو تي في”، ردا على سؤال حول إمكانية انضمام مولدوفا إلى الناتو، إن “دستور مولدوفا ينص على أننا بلد حيادي، والدستور لم يغيره أحد، ولا توجد هناك مبادرات من هذا القبيل”.

وتابعت: “نحن لا نمثل أي خطر عسكري على أحد، ونريد أن تتطور الأوضاع بشكل سلمي”.

يذكر أن مولدوفا تتعاون مع الناتو في إطار خطة للشراكة منذ عام 1994، ويعمل في العاصمة المولدوفية مركز إعلامي للحلف. وفي 2017 افتتح في كيشيناو مكتب لشؤون العلاقات مع الناتو.

ويأتي ذلك على خلفية طرح روسيا مطالبها على حلف الناتو بتقديم ضمانات أمنية وعدم توسع الحلف شرقا وعدم نشر بنيته التحتية العسكرية على أراضي الاتحاد السوفيتي السابق. ووجهت روسيا مقترحاتها بهذا الصدد إلى واشنطن التي تعهدت ببحثها مع حلفائها.