رئيس الأركان الأمريكي: محاولاتي للتحدث مع نظيري الروسي عقب حادثة بولندا باءت بالفشل

كتب وجدي نعمان

قال رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي، إنه حاول التحدث مع نظيره الروسي فاليري غيراسيموف، يوم الثلاثاء، في أعقاب سقوط صاروخ في بولندا، لكن “المحاولات لم تنجح”.

وأضاف ميلي، خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) “طاقم مكتبي لم ينجح في إيصالي بالجنرال غيراسيموف”.

من جانب آخر لفت ميلي إلى أنه من غير المرجح أن يتمكن أي من الجانبين من تحقيق نصر عسكري بسرعة. وقال إن روسيا، تسيطر حاليا على حوالي 20٪ من أوكرانيا.

وأوضح أن “مهمة طرد الروس عسكريا من أوكرانيا مهمة صعبة للغاية. ولن يحدث ذلك في الأسبوعين المقبلين ما لم ينهار الجيش الروسي بالكامل، وهو أمر غير مرجح”.

وأضاف: “سياسيا، قد يكون هناك حل حيث ينسحب الروس بشكل سياسي”.

وتابع قائلا: “الجيش الروسي يعاني من الخسائر لذا فأنت تريد التفاوض في وقت تكون فيه قوي، وخصمك في حالة ضعف، ومن الممكن، ربما، أن يكون هناك حل سياسي، كل ما أقوله هو أن هناك إمكانية لذلك”.