رئيس الأركان الجزائري” التطرف غير مرتبط بديانة معينة ويهدد استقرار الدول

كتب .وجدى نعمان 

قال رئيس الأركان الجزائري الفريق السعيد شنقريحة، إن التطرف ظاهرة تاريخية “تأخذ أشكالا تعبيرية مختلفة، وتقوم على منطلقات فكرية وعقائدية متباينة، حسب الزمان والمكان”.

 

وألقى الفريق شنقريحة كلمته، خلال الملتقى الدولي الذي ينظمه معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني، يومي 3 و4 ديسمبر، بالنادي الوطني للجيش ببني مسوس، بعنوان: “جيوسياسية التطرف: المنطلقات والتهديدات والتحديات وآليات المجابهة”.

 

وأشار شنقريحة إلى أن: “التطرف تشترك في بعض المنطلقات القائمة على الاعتقاد الخاطئ بامتلاك الحقيقة” و”رفض الآخر ونبذه، واتخاذ سلوكيات تعبيرية بالخطاب أو بالأفعال القائمة على الكراهية”و”بل وحتى على العنف الذي قد يصل لحد الإرهاب”.

وأكد أن “ظاهرة التطرف غير مرتبطة بديانة دون أخرى، أو بمجتمع دون غيره” أو “حتى بإيديولوجية دون سواها، والاستغلال الخاطئ أو الوظيفي للأفكار والقَناعات تؤسس لمسارات تهدد الهوية والفكر، بل وحتى استقرار الدول”.