رئيس الوزراء الحكومة تضع اللمسات الأخيرة على وثيقة سياسة ملكية الدولة

كتب وجدي نعمان

بيلسكوج: شركة “سكاتك” ستعمل جاهدة وبسرعة على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه والوفاء بالتزاماتها تجاه مصر بما في ذلك توطين الصناعة

عقد الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا مع تيري بيلسكوج، الرئيس التنفيذي لشركة “سكاتك” النرويجية للطاقة المتجددة، وهيلدا كليمتسدال، سفيرة النرويج لدى القاهرة، ومحمد عامر، المدير العام لشركة “سكاتك” النرويجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك لمناقشة الإصدار الأول للسندات الخضراء لإعادة تمويل محطات الشركة في “مجمع بنبان” للطاقة الشمسية.

وحضر اللقاء الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وعدد من المسئولين. 

وفي مستهل اللقاء، أشاد الدكتور مصطفي مدبولي بالشراكة المتنامية مع شركة “سكاتك” النرويجية في مجال الطاقات المتجددة، وثقة المؤسسات المالية الدولية في الاقتصاد المصري، والتي أثمرت عن التوصل مع شركة “سكاتك” النرويجية إلى التوقيع على إصدار “السندات الخضراء” الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ لإعادة تمويل 6 محطات للشركة وشركائها في “مجمع بنبان” للطاقة الشمسية.

 واستعرض الدكتور مصطفي مدبولي الجهود المتسارعة من جانب الحكومة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، والتي تضمنت، من بين أمور أخري، الحوافز التي أصدرها مجلس الوزراء مؤخراً لتشجيع ودعم الأنشطة الاستثمارية المتعلقة بالطاقة الخضراء، بما في ذلك تبسيط الإجراءات، وتقليل الوقت اللازم للحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة لهذه المشروعات، وتفعيل نظام الحوافز غير الضريبية الاضافية المنصوص عليها في قانون الاستثمار.

ولفت رئيس الوزراء إلى اهتمام مصر بتوسيع مشاركة القطاع الخاص في تحقيق النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الحكومة تعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على “وثيقة سياسة ملكية الدولة”، والتي تعد استراتيجية قومية تستهدف توسيع قاعدة مشاركة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية.

من جانبه، قدم الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الشكر لكل من ساهم في هذه الجهود التي بموجبها سيتم إصدار السندات الخضراء. واستعرض الوزير في ذات السياق، عدداً من مذكرات التفاهم الموقعة مع شركة “سكاتك” وشركائها، في مجال الطاقة المتجددة، معرباً عن تطلعه لأن تترجم كل هذه المذكرات إلى مشروعات ملموسة في المستقبل القريب، ومؤكداً دعم الحكومة المتواصل للشركة من أجل الوصول إلى هذه الغاية.

فى ذات السياق، ثمّن الدكتور محمد معيط، وزير المالية جهود وتعاون الأطراف المعنية خلال فترة التفاوض على السندات الخضراء، والتي أدت إلى التوصل إلى اتفاق جيد بشأن تمويل السندات الخضراء بشروط جيدة للطرفين، معرباً عن تطلعه لأن تكون نموذجا رائداً للتمويل الأخضر، وميزة إضافية لمصر تشكل عنصر جذب للقطاع الخاص، والمزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر.

من ناحيته، تقدم  تيري بيلسكوج، الرئيس التنفيذي لشركة “سكاتك” النرويجية للطاقة المتجددة بالشكر للحكومة المصرية للوصول إلى هذا الاتفاق الذي بموجبه سيتم إصدار سندات خضراء بقيمة نحو 335 مليون دولار لإعادة تمويل 6 مشروعات مملوكة لها في “بنبان”، لافتاً إلى أن هذا يعد الهيكل المالي الأول من نوعه في المنطقة، مما يعكس ثقة المستثمرين العالميين في الاقتصاد المصري.

 وأكد بيلسكوج أن شركة “سكاتك” ستعمل جاهدة وبسرعة على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه والوفاء بالتزاماتها تجاه مصر، بما في ذلك توطين الصناعة، مشيراً إلى أنها تحرص على أن تكون في صدارة الشركات العاملة في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

من جانبها، أثنت هيلدا كليمتسدال، سفيرة النرويج لدى مصر على عمق ومتانة العلاقات القائمة بين مصر والنرويج، معربة عن تقديرها للدعم المقدم لشركة “سكاتك” وشركائها لتنفيذ مشروعات في مصر في مجالات توليد الطاقة الشمسية، والهيدروجين الأخضر، وكذا ما يخص السندات الخضراء، التي تعد نموذجاً رائداً في الأسواق الناشئة، يمكن إبرازه خلال رئاسة مصر لمؤتمر تغير المناخ COP27.

SLM_1872 

SLM_1877 

SLM_1878 

SLM_1880

SLM_1889
SLM_1897
SLM_1901