رئيس الوزراء الدولة لن تسمح بالبناء فى مخرات السيول

كتب وجدي نعمان

عُقد اليوم الاجتماع الاسبوعى لمجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، حيث تم استعراض عدد من الموضوعات وملفات العمل المهمة.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى الزيارة المهمة التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إلى العاصمة الفرنسية، للمشاركة فى مؤتمر باريس الدولى حول ليبيا، الذى يستهدف حشد جهود المجتمع الدولى لمساندة ليبيا خلال هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها حالياً، منوهاً إلى ما تضمنته هذه الزيارة من عقد لعدد من اللقاءات والاجتماعات مع كبار المسئولين الفرنسيين، لبحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والبناء على ما تشهده من زخم خلال الفترة الحالية.

وأشاد رئيس الوزراء بالعديد من الرسائل المهمة التى وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته أمام مؤتمر باريس حول ليبيا، ومنها تجديد استمرار مصر تقديم كل أشكال الدعم للأشقاء في ليبيا، للعمل على توحيد مؤسسات الدولة، وبناء القدرات، بما يمكنهم من تقرير مصيرهم ورسم مستقبلهم، وكذا دعوة الأشقاء فى ليبيا لاستلهام عزيمة أجدادهم من أجل الحرية واستقلال القرار الوطني، والعمل على إعلاء مصالح البلاد العليا.

كما أشار رئيس الوزراء إلى مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال زيارته للعاصمة الفرنسية باريس، فى احتفالية مرور 75 عاماً على تأسيس منظمة اليونسكو، والكلمة التى ألقاها، وكان لها مردود شديد الإيجابية، حيث ألقى الضوء على ما تنجزه الدولة المصرية فى مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بقطاع الآثار الذى شهد طفرة هائلة خلال السنوات الأخيرة، حيث تم تنفيذ العديد من مشروعات ترميم وتطوير وتأمين الآثار، وكذا افتتاح عدد من المتاحف الجديدة، فضلاً عن  الاكتشافات الأثرية المهمة التى تم الإعلان عنها.

وخلال الاجتماع، تابع رئيس الوزراء مستجدات موقف التعامل مع السيول التى تعرضت لها محافظة أسوان مؤخراً، مشيراً إلى أن المنازل التى تأثرت من جراء سقوط الأمطار بكثافة كانت مبنية من الطوب اللبن، وتقع فى مخرات السيل، مؤكداً أن الدولة بكافة أجهزتها تعاملت مع هذا الحدث بمنتهى السرعة، للتخفيف من آثاره، وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى.

وشدد رئيس الوزراء فى هذا الصدد، على أن الدولة لن تسمح مرة أخرى بالبناء فى الأماكن المقررة كمخرات للسيول، مشيراً إلى وجود وحدات سكنية متاحة ومبنية فى منطقة العلاقى، سيتم العمل على رفع كفاءتها فقط، بحيث تكون جاهزة لتسكين الأهالى المضارين من حدوث السيول التى وقعت مؤخراً، منوهاً إلى ضرورة سرعة نقل هؤلاء الأهالى إلى تلك الوحدات، والعمل على دعم جهود المحافظة لضمان تنفيذ ذلك.

من جهة أخرى، تناول رئيس الوزراء ما قام به من زيارات مؤخراً شملت محافظتى الوادى الجديد، والسويس، والتى رافقه خلالها عدد من الوزراء، لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التنموية والخدمية التى يتم إقامتها فى عدد من القطاعات، والتعرف على أرض الواقع على أى تحديات من الممكن أن تواجه تنفيذ تلك المشروعات، للعمل على حلها، بما يسهم  فى سرعة الانتهاء منها ودخولها الخدمة، سعياً للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلالها، موجهاً الشكر للمحافظين على ما لمسه من جهود مبذولة فى مختلف القطاعات الحيوية التى تمس حياة المواطنين اليومية.