رئيس الوزراء محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر المشروع الأضخم من نوعه على مستوى العالم وتعد إعجازاً بكل ما تعنيه الكلمة

كتب احمد محمد

اجتماع مجلس الوزراء رقم 162

برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى

رئيس مجلس الوزراء

رئيس الوزراء محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر المشروع الأضخم من نوعه على مستوى العالم وتعد إعجازاً بكل ما تعنيه الكلمة

استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع الحكومة اليوم، بالإشارة إلى الرسائل المهمة التي تضمنتها الكلمة المسجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والتي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 76.

وأوضح مدبولي أن الكلمة تضمنت رسائل قوية أبرزها التأكيد على أن نهر النيل شريان الوجود الوحيد لمصر، وأن سياسة فرض الأمر الواقع باتت تنذر بتهديد واسع لأمن واستقرار المنطقة بأكملها، بالإضافة إلى التشديد على ضرورة الاستجابة السريعة والفعالة لاحتياجات القارة الإفريقية من لقاحات فيروس كورونا، لكونها القارة الأكثر تضرراً من تداعيات الجائحة إلى جانب تحديات أخرى، لافتأً إلى أن حرص مصر على توطين صناعة اللقاحات يستهدف إلى جانب تلبية احتياجات مواطنيها التصدير أيضاً إلى القارة الإفريقية.

  كما أشاد رئيس الوزراء خلال اجتماع الحكومة اليوم بإفتتاح محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، باعتباره المشروع الأضخم من نوعه على مستوى العالم، لافتاً إلى أن هذا المشروع يعد إعجازاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، متوجها في هذا الصدد بالشكر والتقدير إلى القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والهيئة الهندسية، المشرفة على المشروع، وكذا الشركات المصرية المنفذة له، والتي أثبتت قدرتها على تنفيذ كبرى المشروعات في مختلف القطاعات، بصورة تعكس قوتها وتميزها، وهو ما يسعدنا كمواطنين بوجه عام.

وتطرق الدكتور مصطفى مدبولي إلى المؤشرات الإيجابية التي تضمنها تقرير البنك الدولي حول التقنيات الحكومية، مشيراً إلى أن التقرير اعتبر مصر ضمن الدول مرتفعة الأداء في مؤشر تطور التقنيات الحكومية لعام 2020، لتحقق مصر درجات مرتفعة وأعلى من المتوسط العالمي في كافة مجالات التقييم، مشيراً إلى أن ذلك يعكس الجهد الذي تقوم به الدولة حالياً في مجال التحول الرقمي في مختلف القطاعات.