رئيس الوزراء يتفقد عددا من المشروعات الفندقية بشرم الشيخ

كتب .وجدى نعمان

في أثناء زيارته للمدينة:

 

رئيس الوزراء يتفقد عددا من المشروعات الفندقية بشرم الشيخ

 

مدبولي يشهد افتتاح أحدث فنادق سلسلة كليوباترا بالمدينة

 

في أثناء زيارته الحالية لشرم الشيخ، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمسئولون المرافقون، عددا من المشروعات الفندقية، كما شهد افتتاح أحدث فنادق سلسلة كليوباترا بالمدينة، وذلك في إطار العمل على زيادة الطاقة الاستيعابية للفنادق بمدينة شرم الشيخ؛ استعدادا لانطلاق مؤتمر المناخ COP27، ولاستيعاب حركة السياحة الوافدة خلال الفترة المقبلة، ورافقه كل من رجل الأعمال السيد/ محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، والمستثمر السياحي السيد/ ناصر عبد اللطيف.

 

وشملت جولة رئيس مجلس الوزراء بالمشروعات الفندقية، “ريكسوس فيلا”، وفندق “تولينو لامبورجيني”، وفندق “ريكسوس”، بنبق كما شهد افتتاح فندق كليوباترا شرم أكواريوم.

 

وخلال تفقده للمنشآت الفندقية، أكد الدكتور مصطفى مدبولي، حرص الدولة المصرية على تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر، خلال هذه المرحلة، وذلك انطلاقا من المقومات التي تزخر بها المدن السياحية وخاصة الساحلية في مصر، فضلا عن الميزات النسبية التي تنفرد بها كل مدينة، ولذا فقد عملت الدولة على دعم ومساندة قطاع السياحة، وتوفير كل المعطيات الممكنة من أجل دفعه وتنشيطه، ولاسيما وقت الأزمات الطارئة التي يواجهها هذا القطاع بسبب التداعيات العالمية المتلاحقة.

 

وعبر رئيس مجلس الوزراء عن شعوره شخصيا بالارتياح لافتتاح أي منشأة فندقية جديدة، وذلك لكونها ستنضم إلى الطاقة الاستيعابية للفنادق في مصر، وهو ما يتوافق مع مسار استراتيجية تنشيط السياحة في مصر، وفق توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الشأن، مؤكدا أن الدولة ماضية في جهود دعم هذا القطاع وتقديم كل صور المساندة المتاحة، من أجل تعظيم دوره في الاقتصاد المصري خلال المرحلة المقبلة.

 

وعبر المستثمرون عن عميق شكرهم لرئيس مجلس الوزراء على تشريفه اليوم لزيارة المشروعات الفندقية، كما توجهوا بالشكر للقيادة السياسية على كل الجهود المبذولة من أجل مساندة قطاع السياحة.

 

وعقب ذلك، شهد رئيس مجلس الوزراء افتتاح فندق كليوباترا شرم أكواريوم، وفي هذا الإطار أشار المدير التنفيذي لمجموعة كليوباترا إلى أن إدارة المجموعة تستهدف إشغال الفندق بنسبة 80% سياحة أجنبية و 20% سياحة مصرية، حيث تبلغ مساحة الفندق حوالي 40 ألف متر مربع، ويحتوي الفندق على 600 غرفة، وبه 800 عامل لتقديم مختلف أنواع الخدمات لرواده، فضلا عن توفير الفندق للعاملين سكن خاص بهم.

 

 وقال مدير المجموعة: تم تصميم الفندق بالتعاون مع شركات تصميم إيطالية وأخرى ألمانية، بالإضافة إلى مراعاة جانب هام وهو احتياجات ذوي الهمم، في مسارات الحركة داخل الفندق وداخل الغرف والخدمات العامة.

 

وفي ضوء العمل على ترشيد استهلاك الكهرباء، تم مراعاة زيادة المسطحات الزجاجية على الواجهات الخاصة بالفندق، وذلك لإتاحة أكبر مصدر للضوء، وأيضا تم تزويد الغرف بـ Power Saver، لتقليل استخدام الطاقة الكهربائية، ويحتوي الفندق على أكبر Wave Pool، بمدينة شرم الشيخ، بمساحة 800 متر مربع، وجميع الأنشطة داخل الفندق تتم بصورة صديقة للبيئة، ويتم إعادة تدوير مياه الصرف واستخدامها في مياه الري، لافتا إلى أن الفندق ينظم حملة بعنوان “يوم للبيئة” وذلك بشكل شهري، من أجل العمل على تنظيف جميع الشوارع والاماكن المحيطة.

 

كما يتوافر بالفندق العديد من المواقع المناسبة لتنظيم المناسبات والفعاليات، حيث يوجد قاعات اجتماعات ومؤتمرات بأحجام مختلفة، مزودة بأحدث تكنولوجيا الفيديو كونفرنس.