رئيس الوزراء يستعرض موقف تدريب الموظفين المقرر انتقالهم للعاصمة الإدارية

6

كتب وجدي نعمان

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، مساء أمس؛ لعرض الموقف التنفيذي لأعمال البنية التكنولوجية في الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا موقف منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل، وذلك بحضور الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، واللواء ياسر أبو مندور، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة.

استهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد أن الحكومة تمضي قدما في تنفيذ البنية التكنولوجية للعاصمة الإدارية الجديدة، ونُسرع الخطى لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فيما يتعلق بالأمن السيبراني للبنية التحتية المعلوماتية بالعاصمة الجديدة، بالتوازي مع الخطوات التنفيذية لبلورة برامج التدريب المقدمة للعاملين المرشحين للانتقال للعاصمة، لرفع مستوى المعرفة وجودة الأداء في هذا الشأن، وذلك في ضوء الاعتماد على الرقمنة والنظم الإلكترونية الحديثة في العمل الحكومي اليومي بعد الانتقال إلى العاصمة. 

 خلال الاجتماع، قدم رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة نبذة عن الموقف التنفيذي الخاص بالموظفين المرشحين للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والوضع الحالي لتحديث الملف الوظيفي الخاص بهم، والخطوات التي تم تنفيذها في إطار تقييمهم، كما استعرض الموقف التنفيذي للبرامج التدريبية المقدمة للمرشحين، فيما يتعلق بتنمية وبناء القدرات في التحول الرقمي، إضافة للبرامج التخصصية، والجدارات السلوكية المعنية بتحفيز الأداء وإدارة الوقت، واكتساب الخبرات، والقدرة على اتخاذ القرارات، وإدارة العمل الجماعي، وغيرها من الجدارات السلوكية.

وأشار الدكتور صالح الشيخ إلى تفاصيل الخطة المستقبلية للمقرر تدريبهم في حزمة برامج الجدارات، والتي من المخطط أن تبدأ في يونيو الجاري، كما تناول الموقف التنفيذي لبرامج التدريب التخصصية، والتي تشمل الشئون المالية والإدارية، والمراسم والعلاقات العامة، والمكاتب الإعلامية، والاتصال السياسي، وإدارة الأزمات، والتخطيط الاستراتيجي، وخدمة المواطنين، وغيرها، لافتا إلى بدء التدريب الفعلي لبعض هذه البرامج خلال الفترة الماضية ومستمرة حتى الآن. 

من جانبه، استعرض اللواء ياسر أبو مندور، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة، الموقف التنفيذي لأعمال البنية التكنولوجية في الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ حيث قام بعرض موقف مركز البيانات الموحد الرئيسي للدولة، موضحا في ضوء ذلك أنه جار الانتهاء من تركيب الأجهزة والمعدات والاختبار التشغيلي، كما أشار إلى موقف تنفيذ مركز البيانات التبادلي الذي يجري به حاليا تنفيذ الأعمال الإنشائية والكهروميكانيكية. 

 كما تطرق اللواء ياسر أبو مندور، خلال عرضه، إلى موقف شبكات نقل البيانات  داخل المباني بالحي الحكومي، لافتا إلى أنه تم توريد الأجهزة والمعدات بالموقع، وجار توليف وإعداد موزعات الشبكة بمنطقة التجهيز بالموقع، كما تم تنفيذ نموذج تجريبي من خلال تركيب موزعات الشبكة لثلاث غرف تجميع،  ومن المنتظر الانتهاء من تسليم الشركات المنفذة لغرف تجميع الشبكات داخل المباني إلى شركة العاصمة لبدء تركيب موزعات الشبكة. 

كما أنه من المخطط الانتهاء من تركيب وتشغيل الشبكة داخل المباني خلال 3 أشهر بعد انتهاء الجهات المنفذة من تسليم غرف التجميع داخل المباني، وتشغيل مركز الاتصالات الرئيسي، والانتهاء من مد كوابل الألياف الضوئية بين مركز الاتصالات الرئيسي ومباني الحى الحكومي.

وفي الوقت نفسه، تناول مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة موقف تنفيذ قاعات الاجتماعات وغرف الأزمات، كما نوه إلى موقف تنفيذ مراكز التشغيل والتأمين وإدارة المباني، التي تضم مركز إدارة وتأمين مباني الحي الحكومي، ومركز إدارة وتشغيل المدينة، ومركز التحكم والسيطرة الأمني، مشيرا إلى أنه جار الانتهاء من إجراءات التعاقد لبوابات التحكم في الدخول والخروج. 

وفي سياق متصل، استعرض اللواء ياسر أبو مندور موقف منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل في العاصمة الإدارية الجديدة في أقسام: الموارد البشرية، وإدارة المحتوى، والمراسلات، والتقييم المؤسسي، والمشتريات الحكومية، كما عرض موقف التطبيقات التشاركية لإدارة المشروعات في مبادرة “حياة كريمة”.