رئيس الوزراء يعقد اجتماعا لاستعراض المخطط العام لتطوير بحيرة البردويل

24

كتب .وجدى نعمان

لإنتاج نحو 50 ألف طن أسماك/عام:

رئيس الوزراء يعقد اجتماعا لاستعراض المخطط العام لتطوير بحيرة البردويل

الاتفاق على تشكيل لجنة دراسة جدوى للمشروع وعرض نتائجها بحلول 15 ديسمبر المقبل

   عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا لاستعراض المخطط العام لمشروع تنمية بحيرة البردويل بشمال سيناء، بحضور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومسئولي شركة “ديمي” البلجيكية.

وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن مشروع تطوير بحيرة البردويل الذي من المقترح أن تنفذه شركة “ديمي” البلجيكية هو مشروع كبير يأتي ضمن مشروع عملاق لتطوير شمال سيناء، وأن هناك تكليفات رئاسية بتوفير كافة عوامل النجاح للمشروع، لاسيما أنه يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية الاجتماعية من خلال توفير العديد من فرص العمل، وزيادة معدلات إنتاج الأسماك من البحيرة.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء: يهدف المشروع إلى زيادة الثروة السمكية من بحيرة البردويل من خلال تبني خطة لإدارة عملية الصيد بالبحيرة، وزيادة الانتاج من خلال استيراد مغذيات الأسماك، والاعتناء بالطحالب كطعام لها، وكذا إعادة التوازن البيئي للبحيرة، وتحسين نوع وجودة المياه.

وأضاف: سيتم تطوير البحيرة على ثلاث مراحل، خلال المرحلة الأولي سيتم تطوير 30 مليون م3، وفي المرحلة الثانية، سيتم تطوير 40 مليون م3، أما المرحلة الثالثة، فسيتم خلالها تطوير 40 مليون م3 أيضا، بهدف الوصول إلى معدل إنتاج أسماك يقترب من 50 ألف طن/عام.

وفي نهاية الاجتماع، تم الاتفاق على تعيين مُنسقين أحدهما يمثل شركة “ديمي” والآخر يمثل الحكومة المصرية من أجل تشكيل لجنة دراسة الجدوى الخاصة بمشروع تطوير بحيرة البردويل، على أن تقوم الحكومة بتعيين اثنين من الخبراء المصريين في اللجنة، وتقوم “ديمي” بتعيين خبيرين أيضا، وأن يتم عرض نتائج الدراسة بحلول 15 ديسمبر 2020.