أخبارالسياسة والمقالات

رئيس حزب الجيل الديمقراطى يشيد بكلمة الرئيس السيسى فى العيد 71 لقيام ثورة 23 يوليو

متابعة فاطمة عبد الواسع

أشاد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى والمنسق العام للائتلاف الوطني للاحزاب السياسية المصرية بكلمة الرئيس السيسى التى ألقاها اليوم فى العيد 71 لقيام ثورة 23 يوليو الخالدة التى قال فيها إن مسيرتنا الوطنية تمضى الى الأمام رغم الصعاب والتحديات والتطلع إلى المزيد إذ أن آمال شعبنا تلامس حواف السماء نعمل بجد وإخلاص وعلم على تحويل هذه الآمال إلى واقع وحقائق فى كل مكان على أرض مصر … وأشار الشهابي إلى أن كلمة الرئيس كانت شاملة وجمعت الكثير من المعانى التى كنا بحاجة إلى تذكرها لتعمل عليها الحكومة ومؤسسات الدولة وتعتبرها سياسات لها يجب عليها الوفاء بها لك تكون امتدادا لتلك الثورة العظيمة التى أنهت عهد الاستعمار البغيض وبدلته بعهد اشرقت فيه شمس الحرية والعدالة الاجتماعية واستقلال القرار الوطنى فى كل بلدان العالم الثالث فى افريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية وأوضح الشهابي، أنه استخلص كل المعانى السابقة من كلمات الرئيس السيسى والتى قال فيها : إن أسس وقيم الجمهورية الجديدة تبني على سابقتها ولا تهدمها وتضيف إليها ولا تنتقص منها وتقوم على أولوية الحفاظ على الوطن وحمايته وسط واقع دولي وإقليمي يتزايد تعقيده واضطرابه على نحو غير مسبوق .. مطالباً «الشهابى» الحكومة إلى الحفاظ على الصروح المتبقية من القطاع العام الصناعى الذى بناه جمال عبد الناصر وثورة يوليو وايضا الحفاظ على فنادقنا التاريخية وعد التفريط فيها تحت اى سبب من الأسباب ..وان تنتهج سياسات جديدة تنطلق من الاعتماد على الذات ومدخرات المصريين فى البنوك الوطنية وتتوقف عن الاقتراض من الصناديق الدولية والدول الأجنبية والاستدانة من البنوك الوطنية المحلية .. وأشار رئيس حزب الجيل إلى رسالة أخرى بالغة الأهمية وجهها الرئيس إلى الشعب المصرى العظيم والذى قال فيها أن “الجمهورية الجديدة هي نتاج لمرحلة غير مسبوقة في تاريخ مصر من الصعاب والتحديات أدرك المصريون خلالها وتأكدوا بعين اليقين أن الوطن الآمن المستقر يعلو ولا يعلى عليه كما أن التطوير الاجتماعي والاقتصادي أصبح ضرورة للحياة والمستقبل وليس طرفًا ورفاهية” ..لافتا أن الجزء الاخير من عبارة الرئيس بمثابة تكليف الحكومة وعليها أن تؤمن أن التطوير الاجتماعى والاقتصادية اصبح ضرورة للحياة والمستقبل وليس طرفاً وفاهية مشدداً الشهابي، لتحقيق ذلك نحتاج إلى سياسات جديدة ينفذها أشخاص مخلصين للوطن الغالى .. أضاف الشهابي أما الرسالة الثالثة التى استخلصها من كلمة الرئيس الشاملة فهى تقديره وامتنانه للشعب وصبره الجميل على تبعات الأزمات الاقتصادية وضربه المثل فى الصبر والصمود … مشيراً الشهابي إلى شعبنا العظيم يستحق هذه الإشادة من الرئيس .. أما الرسالة الرابعة التى حملتها كلمة الرئيس فهى إلى قادة الأحزاب والشخصيات الوطنية المخلصة وقال لهم الرئيس : “نطمئنكم بأن جميع الأصوات الجادة مسموعة لما يحقق صالح الوطن ويسهم في بناء المستقبل والواقع الجديد الذي نطمح إليه ونعمل من اجله”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى