رئيس فريق أصحاب الأعمال بالمؤتمر: نسخير كل ما لدينا من طاقات وإمكانيات لإعداد الاستراتيجيات من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية

كتب احمد محمد
في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
رئيس فريق أصحاب الأعمال بالمؤتمر: نسخير كل ما لدينا من طاقات وإمكانيات لإعداد الاستراتيجيات من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال خليفة خميس مطر رئيس فريق أصحاب الأعمال: في ختام أعمال المؤتمر : يسعدني أن أتحدث إليكم اليوم في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي الدورة (47) بإسم فريق أصحاب الاعمال، والتي شرُفت برعاية سامية وبكلمة توجيهية مهمة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، رسمت لنا خارطة الطريق لمواجهة التحديات التي فرضها النظام العالمي الراهن وما يمر به من أحداث انعكست آثارها على خطط التنمية الاقتصادية وعلى فرص التشغيل في بلداننا العربية.
وأكد أننا كفريق أصحاب أعمال سنسعى لتسخير كل ما لدينا من طاقات وإمكانيات لإعداد الاستراتيجيات التي وجهتم بها من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية خروجا من الأزمة الصحية الراهنة لتعزيز ودعم التعاون الاقتصادي والعمل على إزالة كافة الحواجز التي تعوق تحقيق تكامل اقتصادي عربي وصولاً إلى تيسير التجارة البينية وحركة تبادل السلع والخدمات ورؤوس الأموال والاستثمارات المشتركة، خاصة في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، والتي أكد المدير العام في تقريره هذا العام على أهمية دعمها باعتبارها أحد أهم سبل تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة.
 موجها الشكر للمدير العام فايز المطيري علي حسن اختيار موضوع هذا التقرير المهم لأطراف الإنتاج الثلاثة، وحيا جهود جامعة الدول العربية في سبيل استكمال وضع منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطوير الاتفاقيات العربية التي من شأنها تسهيل حركة الأيدي العاملة ورؤوس الأموال داخل الوطن العربي، الشكر موصول كذلك للمدير العام للمنظمة للجهود التي بذلتها منظمة العمل العربية في ظل ظروف انتشار جائحة كورونا لضمان استمرارية العمل، وتقديم الدعم والمشورة لأطراف الإنتاج في دولنا العربية، مؤكدين له أننا سنسعى لاغتنام مناسبة المشاركة في أعمال المؤتمر للعمل على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون والشراكات وتحقيق التعافي المستدام لكل الدول العربية جميعا.
كما قدم الشكر لأعضاء الهيئات الدستورية والنظامية السابقين على ما بذلوه من جهود مخلصة عن تلك الفترة، والأعضاء الجدد للهيئات الدستورية والنظامية الذين تم انتخابهم متمنيا لهم كل النجاح والتوفيق.
واخيراً وليس أخراً اسمحوا لي أن أتوجه بخالص عبارات الشكر والتقدير لهيئة رئاسة المؤتمر والفرق الثلاث على التعاون والتضامن اللذان كانا عاملاً أساسياً لإنجاح مؤتمرنا.
كما توجه بالشكر لوزارة القوى العاملة واتحاد عمال مصر واتحاد الصناعات المصرية على الدعم والترحيب وهو أمر ليس بغريب على أهلنا في مصر.