رئيس فوق الشبهات

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

ان تعبر عن رأيك فهذا شئ جيد وممكن ان نستنير به ، اذا كان رأيا منزه عن الغرض ، وان تخالف الرأي بموضوعية وبصدق
وامانة فأهلًا بك ، لكن ان تكذب على نفسك وعلى الناس وعلى الله فهذا مرفوض وسوف نتصدى لك ، ليس رياءا ولا نفاقًا ولا
ننتظر شيئا من أحد .
فقد لاحظت في الايام الأخيرة حملة شعواء من متطفلي الاعلام الاصفر وخونة العزة والكرامة والذين باعوا أنفسهم لاعداء الوطن
بسعر زهيد ومنافع مخجلة ، انهم يهاجمون وبشراسة غريبة الرئيس عبد الفتاح السيسي وينتقدونه ويفترون عليه بتحليل
تصرفاته وقراراته وحركاته وانجازاته بطريقة مستفزة وغير منطقية ، استطيع القول بأنها قلة تربية وحقد غير مسبوق ، وايضا
بتحوير الكلام والمقاصد بعكس ماقاصدها الحقيقية .
فهناك من هؤلاء الطفيليين من وهب نفسه كل يوم بلا هوادة لنقد وتجريح واتهام الرئيس بما ليس فيه ، ويعلق اصحاب الاحقاد
الذين ينتمون لاحزاب فقدت أحلامها ومصالحها بفعل انجازات الرئيس ، وهذا صحيح وليس تطبيل أقسم بالله ، ويتجرأون على
توجيه السباب والألفاظ القذرة محتمين في دول الشر التي لا يسعدها تقدم وتطور مصر السريع جدا الذي قام به السيسي ، فقامت
بتأجير ضعاف النفوس الجهلة هؤلاء للطعن في وطنية ونزاهة هذا الرجل ، ولم يجرؤ احد منهم ان يثبت اي انحراف مالي ولا
اخلاقي ضد هذا الرئيس إطلاقًا .
وفي تصاريح منحرفة جدا لهؤلاء بان الرئيس في خطر وانه أنتهي ولن يكمل هذه السنه وسوف يرحل ، ويدعون الناس للقيام
بثورة ضده ، يحدث ذلك في عز تألق السيسي بما يظهر من نجاحات وانجازات فاقت الخيال وبمعدلات عبقرية لدرجة حازت
اعجاب واحترام العالم اجمع !!؟ .
وهنا نذكر بان نفس هؤلاء من كانوا يسعون ويدفعون باتجاه ضرب سد النهضة ، وصوروا السيسي بالخيانة لانه لم يفعل ذلك ،
ولجهل وحقد القصد منه توريط مصر في حرب ينتظرها قوى الشر الاعظم للانقضاض على مصر وجيش مصر ، ووأد خطوات
مصر نحو الازدهار في كل المجالات ووقف خطوات الاصلاح والتقدم والإنجازات ، وضرب مصر في مقتل و إشغالها بحروب
واستنزاف كل مواردها وإعاقة حركة النهضة .
وهذا ما برع السيسي في تفاديه وتصرف بحرفية واقتدار وأدار الازمة بنجاح مزهل وحافظ على مصر وقدرها ، ووضع زعماء
اثيوبيا في موقف صعب ، وقامت الحرب الأهلية التي مزقتها وقضت على مستقبل رئيس وزرائها وقضى على احلام كل اعداء
مصر .
السيسي يعلن كل يوم عن افتتاح مشاريع جبارة وحول المشاكل الى ايرادات ، سوف تسهم في رخاء وعزة وقوة لمصر، فلدينا
انجازات زراعية هدفها تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح ثم القطن وتنويع الزراعات الهامة مثل التمور والخضراوات والفاكهة
بنوعيات بجودة عالية للتصدير والاسواق الداخلية .
كما استطاع تجاوز مشاكل الكهرباء بل وصل بمصر لانتاج وتصدير الكهرباء للدول الاخرى ، ثم تم اكتشاف الغاز الطبيعي في
المتوسط وادار حروب سياسية ومحاولات حسيسة من قوى الشر للسيطرة عليه ، لكن بحكمة وقوة السيسي انتصرت مصر
واصبحنا في مصاف الدول المصدرة والايرادات الضخمة .
ثم محاولات محاصرتنا من سيناء وحماس وليبيا والسودان ورغم كل التحديات أدار الموقف بحكمة فاقت كل التوقعات ووفقه الله
ليعبر بمصر بأمان .

والانجازات كثيرة لكني اخترت اعظمها فهل بعد كل ذلك يستطيع حاقد او طفيلي او جاهل مثل هؤلاء ان ينكر عظمة هذا الزعيم

وقدره ومحبة الشعب المصري له ، واحب ان أخبرهم بان السيسي مجرد بشر وليس ملاك ويخطئ ويصيب ، لكنه بالاخير من

افضل من حكموا مصر وانجز ما لم ينجزه احدا قبله وهي شهادة حق نقدمها للرد على المتاجرين بشرفهم وبلدهم ، وكما قال

الزعيم المظفر عبد الفتاح السيسي ” كله حيتحاسب ” فاحذروا يا خدم الشيطان وصحوا ضمائركم وعودوا لرشدكم فلن ينفعكم

احد ولن يحترمكم من يتاجرون بكم وخذوا العبرة بموقف تركيا ضد امثالكم فلم يحترموا من خان بلده !!!؟؟؟ .