رئيس كرواتيا: سأستخدم حق النقض ضد انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو

كتب .وجدى نعمان

 

أعلن الرئيس الكرواتي، زوران ميلانوفيتش، يوم الثلاثاء، أنه سيستخدم في قمة مدريد المقبلة، حق النقض ضد انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين حول إمكانية انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي، قال ميلانوفيتش: “هذه مسألة غير متوقعة.. في قمة حلف شمال الأطلسي سأستخدم حق النقض ضد الدعوة إذا كانت على هذا المستوى (الرئاسي)”.

كما قال الرئيس الكرواتي في إفادة صحفية أدلى بها الثلاثاء: “من يقول إنني عميل روسي؟ ليس لدي أي علاقة بروسيا. عندما جاء رئيس شركة غازبروم إلى زغرب (عاصمة كرواتيا)، لم يحصل على أي شيء مني. لست خائفا من الروس أو الأوكرانيين، يمكنني بسهولة التعامل مع التهديدات”.

ويعارض الرئيس الكرواتي انضمام فنلندا والسويد إلى “الناتو” حتى حل القضايا العالقة في البلقان، في المقام الأول، والمرتبطة بتغييرات في التشريع الانتخابي للبوسنة والهرسك لصالح الكروات البوسنيين.

وفي تصريحات أدلى بها نهاية أبريل الماضي، طالب الرئيس الكرواتي بإجراء تغيير في التشريع الانتخابي للبوسنة والهرسك لصالح الكروات المحليين، مطالبا نواب البرلمان بعدم دعم فكرة توسع الناتو في الدولتين حتى تحقق هذه المطالب.

في وقت سابق، أدرج ميلانوفيتش القضايا الأخرى التي لم يتم حلها في البلقان، مثل عدم انضمام رومانيا وبلغاريا إلى منطقة شنغن، وتأجيل مفاوضات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية إلى الاتحاد الأوروبي، وعدم الاعتراف بكوسوفو المعلنة من جانب واحد.

وذكرت صحيفة Svenska Dagbladet في 13 أبريل الماضي أن السويد تعتزم التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو. وقالت مصادر في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم إن رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون ستتقدم بطلب للانضمام إلى التحالف في أوائل يونيو في قمة الناتو في مدريد.