رئيس مجلس الدوما الروسي يتنبأ بكارثة عالمية في حال زود الغرب كييف بأسلحة هجومية

35

كتب .وجدى نعمان 

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، أن إمداد الغرب لأوكرانيا، بأسلحة هجومية لشن ضربات على الأراضي الروسية يهدد بكارثة عالمية.

وأوضح فولودين عبر “تلغرام”، أنه في حال أمدت الولايات المتحدة، وحلف الناتو أوكرانيا بأسلحة هجومية، لمهاجمة المدن الروسية، ومحاولة الاستيلاء عليها، فإن “الرد الروسي سيكون موجعا”.

 

وأضاف فولودين، أن الولايات المتحدة وحلفاءها، وتحديدا فرنسا وألمانيا، يقودون العالم نحو حرب ستكون مختلفة تماما عما هي عليه اليوم، مؤكدا على ضرورة إدراك المسؤولين الغربيين لمسؤولياتهم تجاه شعوبهم، وخطورة قراراتهم التي ستنتهي بمأساة عالمية، مشيرا إلى التفوق التكنولوجي للأسلحة الروسية.

 

وأشار فولودين، إلى أنه لا ينبغي للغرب الحديث عن مسألة عدم استخدام أسلحة الدمار الشامل في النزاعات المحلية، كما في الماضي، في الوقت الذي لم تواجه فيه القوى النووية الغربية تهديدا لأمنها القومي.

 

وأفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم الجمعة، بأن تصريحات الساسة الغربيين حول إمداد أوكرانيا بالمزيد من الأسلحة، تعتبر تحريضا استفزازيا، وتؤجج الصراع.

 

وصرح الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، خلال مؤتمر دافوس، بأن كييف ستشرع بالهجوم ومحاولة الاستيلاء على شبه جزيرة القرم، حال إمدادها بأسلحة ثقيلة.

 

ومن جهته، أعلن البنتاغون أن الولايات المتحدة لا تدعم فكرة مهاجمة أوكرانيا للأراضي الروسية، إلا أنها تؤيد مخططها باستعادة شبه جزيرة القرم.