رئيس وزراء إسرائيل دولة فلسطينية تعني دولة إرهابية على بعد 7 دقائق من منزلي

كتب وجدي نعمان

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت معارضته لإقامة دولة فلسطينية مستقلة،

مبديا قناعته بأن هذه الخطوة ستعني بدرجة عالية من الاحتمالية قيام “دولة إرهابية” عند

حدود بلده.

وقال بينيت، أثناء مؤتمر صحفي عقده في القدس اليوم الأحد مع المستشارة الألمانية

أنغيلا ميركل، إن إسرائيل “لا تتجاهل الفلسطينيين”، قائلا: “إنهم جيراننا ولن يرحلوا ونحن

لن نرحل أيضا”.

وتابع: “في الوقت نفسه، تعلمنا من التجربة أن دولة فلسطينية تعني، بدرجة عالية من الاحتمالية، قيام دولة إرهابية على بعد سبع دقائق من منزلي”.

ووصف بينيت نفسه بأنه “شخص براغماتي جدا”، مشددا على أن حكومته “تتخذ سلسلة خطوات على الأرض بغية تسهيل الأمور للجميع، سواء كان اليهود والعرب، في يهودا والسامرة (أي المصطلح العبري الذي تستخدمه إسرائيل لتسمية الضفة الغربية المحتلة) وغزة”.

بدورها، أعربت ميركل عن تأييدها الثابت لحل الدولتين، مشددة في الوقت نفسه على أن أمن إسرائيل سيكون على سلم أولويات أي حكومة ألمانية مستقبلية.

ويأتي ذلك خلال آخر زيارة تصل بها ميركل إلى إسرائيل قبل اعتزالها السياسة.