رئيس وفد روسيا في مباحثات فيينا حتى المتشائمون لاحظوا تقدم المفاوضات

كتب وجدي نعمان

أكد رئيس وفد روسيا إلى المفاوضات الجارية في فيينا حول الاتفاق النووي مع إيران، أن جميع الأطراف لاحظت تقدم المباحثات

في جولتها الأخيرة.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف في حديث حصري لموفد RT Arabic: “الذين

كانوا متشائمين في السابق لاحظوا تقدم المفاوضات، لكنهم يفضلون عدم الحديث عن ذلك لوسائل الإعلام في هذه المرحلة”.

وأضاف: “لست متأكدا من أن الأوروبيين يلومون الإيرانيين الآن. تحدثت معهم منذ ساعة ومواقفهم بناءة وإيجابية تجاه سير

المباحثات. ومن السابق لأوانه الحديث عن ذلك للإعلام، لكن المباحثات مستمرة في جو عملي وإيجابي”.

وأشاد بمستوى التنسيق بين روسيا والولايات المتحدة في هذه المسألة والتزام الأمريكيين بالعودة إلى الصفقة، لافتا إلى أن

موسكو بين حين وآخر تساعد طهران وواشنطن اللتين ليس هناك أي اتصالات مباشرة بينهما.

وفي معرض تعليقه على دور روسيا، ذكّر أوليانوف بأن موسكو سبق أن ساعدت في سحب جزء من اليورانيوم المخصب من إيران، لكن قرارا لم يتخذ بعد بشأن ما إذا كانت موسكو ستتخذ خطوة مماثلة هذه المرة.

وأعرب أوليانوف عن تمسك روسيا بمواصلة العمل على مشروع خاص لإنتاج النظائر المشعة الطبية في موقع فوردو النووي الإيراني، و”مساعدة الشركاء سياسيا في إيجاد لغة مشتركة”.

وتابع: “أعتقد أن روسيا تلعب دور الوسيط النزيه، وهدفنا استئناف الاتفاق النووي ونفعل كل ما بوسعنا لتحقيق هذا الهدف”.

وانطلقت الجولة الثامنة من المفاوضات النووية في فيينا في 27 ديسمبر الجاري ومن المقرر أن تستأنف في الثالث من يناير المقبل.