رحلة غرام

بقلم صفاء شريف

نعم هو

في كل كلمة أكتبـه

بحروف تُـشبه حروفه

أو أرفقه بصـورة أراها تشبه

أو آخرى أهدها لي يوما

أو إيّـاها إهديتها

نعم هو 
إن لم يُـعجبني موقف مِنه
ولم استطع أن أصارحه
أقف كطفلة صغيرة
في زاويةٍ أنتظر خطواته
نحوي
ليمازحني.. ليصالحني
ليعيد رسم أبتسامتي
ليغمرني ويخبرني
بأنه لا يقوى على ألمـي

نعم هو 

حينمـا تعجز يداي

عن طرق بابه

ويأخذني الكبرياء

أن اذكر أسمه 

و أقنع نفسي

أني انتظره 

وبأنه حين يلمس

صمتي سيركض نحوي ..

يَـقوده حسه وأحساس قلبه..

لقلبٍ لن يهدأ حتى يأتي..