رحمها الله  بقلم المحامى أحمد خميس غلوش

89

رحمها الله  بقلم المحامى أحمد خميس غلوش

نامت على كتفها القتيلة ..
دمعتى
وتأرجحت آهاتى
مذ رآها قلبى
فى جراحها
تجرّها بالحسرات
هى عجوزٌ
اشتكت
عند عبور الشّارع
وقالت كذبًا
إن أولادى جميعهم ماتوا
دون أن تحرّح فى ولائهم
والبوح مميتٌ
وانتقلت على الفور
روحها البريئة