أدب وثقافه

رحيق الحياة تأليف الشاعرة فاطمة اسكيف

في زمن الحاضر الذي يُقلق ،

نمشي على دروب القلق

كأنوار طافية في ليل مظلم …

و المستقبل يمتد أمامنا كوهم بلا أمان ،

كأننا في بحر لا نعلم نهايته …

والأرض تهتز تحت أقدامنا ،

كموجٍ عاتٍ يأتي بلا رحمة ..

فنحن كأشجار صامدة في وجه العواصف ،

و نتحدى الرياح بثباتنا ..

فندعو الله مراراً وتكراراً أن يُعيننا 

على قبض الجَمْرَةِ بقوة أكثر ،

كما يعين البحارة في عرض البحر الهائج ..

فنبتغي منه قوةً تحملنا

فوق أمواج الحياة الصاخبة ،

حتى نصل إلى شاطئ الأمان ؛

لنغرس أملنا في أرض اليقين،

فرحيق الحياة ينسجم مع قوة الإيمان ،

و جسر الصمود يتقاطع مع أمواج الزمان ..

زر الذهاب إلى الأعلى