ردود الفعل الأوروبية بشأن سقوط صواريخ على الأراضي البولندية” تصعيد خطير للغاية

كتب .وجدى نعمان

علق عدد من الدول الأوروبية على الحادث المزعوم بسقوط صاروخين روسيين على الأراضي البولندية، مشددة على تضامنها مع وارسو.

وأعربت الرئيسة الليتوانية داليا غريباوسكايتي، عن تضامن بلادها الكامل مع بولندا، مشددة على “أهمية الدفاع عن كل شبر من أراضي حلف الناتو”.

 

ومن جانبها قالت وزيرة الخارجية النرويجية أنكين هويتفلدت: “حادثة سقوط صواريخ روسية في بولندا أمر خطير للغاية”.

 

وأكد وزير خارجية لاتفيا إدغار رينكوفيس، على أن “الصواريخ الروسية التي تضرب أراضي دولة عضو في الناتو أمر غير مقبول، وهذا تصعيد خطير للغاية”.

 

وصرحت وزارة الخارجية الإستونية، بأن بلادها مستعدة للدفاع عن كل شبر من أراضي الناتو، وأعربت عن تضامنها الكامل مع بولندا.

 

وطالب وزير الدفاع السلوفاكي ياروسلاف ناد، من موسكو أن تقدم توضيحات بشأن ما حدث، مشيرا الى أن “الأفعال الروسية غير المسؤولة تخرج عن السيطرة”.

 

ووفقا لرئيس المجلس الاوربي شارل ميشيل: “صدمت من نبأ صاروخ أو ذخيرة أخرى قتلت أشخاصا على الأراضي البولندية، تعازي الحارة لعائلات الضحايا، نحن نقف مع بولندا”، وأضاف، “أنا على اتصال بالسلطات البولندية وأعضاء المجلس الأوروبي وحلفاء آخرين”.

 

ومن جانبها قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك: “نراقب الوضع عن كثب ونتواصل مع أصدقائنا البولنديين وحلفائنا في الناتو”.

 

وقال رئيس فنلندا ساولي نينيستو: “الأنباء الواردة من بولندا مقلقة ونسعى للحصول على معلومات دقيقة ومؤكدة”.